مجتمع

"جهاز الرقابة الغذائية" يوقع مذكرة تفاهم مع "سيدات أعمال أبوظبي"

الأربعاء 2018.3.7 04:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 198قراءة
  • 0 تعليق
"جهاز الرقابة الغذائية" يوقع مذكرة تفاهم مع "سيدات أعمال أبوظبي"

"جهاز الرقابة الغذائية" يوقع مذكرة تفاهم مع "سيدات أعمال أبوظبي"

وقّع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجلس سيدات أعمال أبوظبي، مؤخرا، في مقر الجهاز الرئيسي بمدينة أبوظبي، مذكرة تعاون، تهدف إلى توطيد التعاون بين الجانبين في المجالات المشتركة التي تخدم مظلة سيدات الأعمال وأنشطتهم المختلفة، وتفعيل دور ومشاركة سيدات ورائدات الأعمال والمبدعات في القطاع الخاص والمساهمة في المحافظة على استدامة واستمرارية أعمالهن عن طريق توفير الخدمات والتسهيلات الإدارية لهن بشكل تفصيلي.

حضر التوقيع سعيد البحري العامري مدير عام الجهاز، ومريم الرميثي الرئيس التنفيذي للمجلس.

وأكد سعيد العامري أهمية بناء شراكات فاعلة بين المؤسسات والهيئات الوطنية لتمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع، وتقديم جميع أوجه الدعم لها لبلوغ أرقى المراتب في ظل الرعاية الكبيرة التي توليها القيادة الحكيمة للمرأة الإماراتية، ولا سيما أنها برهنت خلال الفترة الماضية قدرتها على تحقيق العديد من الإنجازات الوطنية الكبيرة وتبوئها مناصب ريادية وقيادية مهمة أسهمت في دفع مسيرة التنمية والبناء للدولة إلى آفاق أوسع ومزيدٍ من التقدم والرفعة.

وأضاف العامري أن المذكرة حددت الإطار الرئيسي للتعاون بين كلا الطرفين والعمل على تقديم الاستشارات اللازمة لتذليل الصعوبات التي تواجه سيدات ورائدات الأعمال عند ممارسة أنشطتهن في مجال الرخص الخاصة بالمنتجات الغذائية المختلفة وتطوير أعمالهن، ونشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار لدى المرأة في بيئة العمل التنافسية، والمشاركة في جميع الفعاليات المختلفة لسيدات الأعمال ورائدات الأعمال وأصحاب برنامج مبدعة والمرأة العاملة في القطاع الخاص، بالإضافة إلى العمل على تبادل الخدمات والبيانات من خلال التنسيق المشترك بين الطرفين.

وأفاد بأن الجهاز سيعمل بالتعاون مع المجلس على وضع السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بتمويل الأنشطة الخاصة بالمنتجات الغذائية، ودعم البحوث العلمية من أجل تعزيز وتطوير منظومة أنشطة المرأة في الإمارة، والتعاون والعمل على إيجاد فرص للاستثمار طويل الأجل للمرأة في أبوظبي، إلى جانب عقد دورات تدريبية وتوعوية عن اشتراطات ومتطلبات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حول الأنشطة التي تتعلق بالغذاء وضوابط التفتيش، لتعزيز السلامة الغذائية.

وقالت مريم الرميثي في كلمتها خلال توقيع الاتفاقية: "إننا نهدف في مجلس سيدات أعمال أبوظبي إلى تفعيل دور ومشاركة سيدات ورائدات الأعمال والمبدعات في القطاع الخاص والمساهمة في المحافظة على تطوير واستمرار أعمالهن، وتعزيز دور المرأة الإماراتية عبر المشاركة الفعالة في التنمية الاقتصادية من خلال دعم خطط تطوير رائدات الأعمال، ودعم حاضنات الأعمال والمشاريع والمبادرات التي تقوم بها المرأة الإماراتية في أبوظبي، وكذلك تبني خطط تضمن مشاركتها بصورة مستمرة ومستدامة وفق أحدث المستجدات وأفضل الممارسات، وتوفير الدعم المادي والمعنوي وإيجاد جهات داعمة لهن.

وأكدت تقديرها لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ودوره في دعم جهود المجلس الرامية للارتقاء بدور المرأة الإماراتية في سوق العمل، وترسيخ مكانتها في القطاع الخاص بإمارة أبوظبي كشريك رئيسي وفعال في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الإمارة.

ولفتت إلى أهمية المذكرة في خلق فرص استثمارية جديدة للمواطنات في مجال الغذاء بما يحقق المزيد من النمو والازدهار لهذا القطاع الاستراتيجي المهم، والاستفادة من خبرات الجهاز في تذليل جميع المعوقات والصعوبات التي تواجه مشاريع المواطنات الاقتصادية وخاصة الغذائية منها.

تجدر الإشارة إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية استطاع خلال الفترة الماضية استقطاب العديد من الفرص الاستثمارية في مجالات الغذاء والزراعة والثروة الحيوانية إلى إمارة أبوظبي من خلال استضافته لمعرض سيال الشرق الأوسط الوحيد من نوعه في المنطقة العربية والمنتدى العالمي للابتكارات الزراعية الأكبر على مستوى المنطقة، وعبر دعمه لجميع الجهود الوطنية التي تهدف لتعزيز اقتصاديات الغذاء والزراعة، وتفعيل دور المواطنين في ريادة الأعمال من خلال تقديمه الدعم اللازم للمواطنين الحاصلين على رخصة تاجر أبوظبي وصغار المنتجين.

من جهته، يعمل مجلس سيدات أعمال أبوظبي على تشجيع ومساندة المرأة على الدخول في سوق العمل من خلال المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والاستمرار فيها وتطوير المشاريع القائمة من خلال خدمات ذات جودة وكفاءة عالية من التدريب والتأهيل والاستشارات والإرشاد المهني واحتضان المشاريع وتبني الأفكار المبتكرة والإبداعية والمساعدة في تمويل المشاريع وتسهيل الإجراءات من خلال نخبة من الخبراء والمتخصصين ووفقا لأحدث الأساليب والتقنيات لتعزيز دور سيدات الأعمال في القطاع الخاص في الإمارة.

تعليقات