رياضة

منتخب أمريكا للسيدات: قضيتنا ضد اتحاد الكرة لا تتعلق بالأموال فقط

الثلاثاء 2019.4.2 01:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 176قراءة
  • 0 تعليق
منتخب أمريكا للسيدات

منتخب أمريكا للسيدات

شدد أعضاء في منتخب الولايات المتحدة لكرة القدم للسيدات على أن الدعوى القضائية المرفوعة ضد الاتحاد المحلي للعبة بشأن مزاعم حول التمييز على أساس الجنس، لا تتعلق فقط بالأجور لكن أيضا بتحسين ظروف ممارسة الرياضة للسيدات على جميع المستويات.

ووردت أسماء 28 لاعبة في المنتخب الأمريكي للسيدات في جانب الادعاء بالدعوى التي تم رفعها أمام محكمة اتحادية الشهر الماضي، وتقول إن السيدات لا يحصلن على أجور مساوية للرجال.

وفي حين، أبدى منتخب الولايات المتحدة للرجال دعمه، قال الاتحاد الأمريكي لكرة القدم إنه فوجئ بالدعوى، وأكد رئيسه كارلوس كورديرو أن الاتحاد يكافح من أجل المساواة في الأجور وزاد من استثماراته في برامج تطوير لاعبات كرة القدم.

وأوضحت لاعبة الوسط ميجان رابينو أن لاعبات المنتخب الأمريكي يرغبن أيضا في تغيير النظام، قائلة: "بالنسبة لنا من المهم حقا النظر للصورة الكبرى في مسألة التعويض، لا أعتقد أنه من الممكن الحديث عن التعويض حتى تكون هناك مناقشات حول التمويل".

وأضافت: "ولذلك سواء تعلق بالأمر بفرق الشباب أو أعضاء الجهاز الفني في كل فريق أو الرعاية والإعلانات الخاصة بالفريقين، لا أعتقد أن الأمور متساوية بعد".

ومنذ رفع الدعوى، تقدمت بعض الشركات من أجل المساعدة في سد فجوة الأجور.

وأعلنت شركة الوجبات الخفيفة لونا بار، اليوم الثلاثاء، أنها ستعطي كل عضو في المنتخب الأمريكي للسيدات المشارك في كأس العالم، 31250 دولارا تدفع مرة واحدة، وهو ما يمثل الفارق في المكافأة التي تم دفعها لفريق الرجال في كأس العالم.

وقالت شركة الملابس الرياضية "أديداس" إن في حالة فوز المنتخب الأمريكي بكأس العالم للسيدات هذا العام فإن لاعباته اللاتي يرتبطن بعقود رعاية مع الشركة سيحصلن على مكافآت الأداء نفسها مثل اللاعبين الرجال.

تعليقات