اقتصاد

القمة العالمية لصناعة الطيران تنطلق الإثنين في أبوظبي

السبت 2018.4.28 05:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 341قراءة
  • 0 تعليق
مشاركون في الدورة الماضية للقمة

مشاركون في الدورة الماضية للقمة

تنطلق في فندق "سانت ريجيس جزيرة السعديات" يوم الإثنين، فعاليات "القمة العالمية لصناعة الطيران 2018"، والتي ستبحث حتى الثاني من مايو/أيار المقبل في مستقبل قطاعات الطيران والدفاع وصناعة الطيران والفضاء، بمشاركة نخبة واسعة من قادة هذه القطاعات حول العالم.  

وتستهل القمة فعالياتها بكلمة افتتاحية من محمد بن أحمد البواردي وزير الدولة الإماراتي لشؤون الدفاع، تليها كلمة لخالد القبيسي الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى "مبادلة".

وستشهد فعاليات اليوم الأول من القمة إجراء مقابلة على المنصة مع الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطارات دبي ورئيس هيئة دبي للطيران المدني ورئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "طيران الإمارات"، من قبل المقدم التلفزيوني الشهير "جون دفتيريوس" في قناة "سي إن إن" العالمية، وأخرى مع توني دوغلاس الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، وذلك لبحث التحديات الإقليمية والعالمية التي تواجه القطاع، ولتقديم لمحات فريدة على الاستراتيجيات المستقبلية لكل من إمارتي أبوظبي ودبي في هذا الإطار.

وبالإضافة إلى ذلك، ستدير "مارلين هيوسون" رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية لشركة "لوكهيد مارتن" العالمية، جلسة حوارية للتعريف بدور قطاع صناعات الطيران والصناعات الدفاعية كمحفز للأمن العالمي والتعاون الدولي والنمو الاقتصادي.

وبهذا الصدد، قالت هيوسون: "تجمع الفعالية تحت مظلتها كوكبة من أهم قادة قطاع الطيران العالميين لمناقشة القضايا التي ستشكل ملامح مستقبل القطاعات على مدى العقود القادمة، وأتطلع لبحث سبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات بشكل يُسهم في تسخير الإمكانيات في دعم الأمن الدولي والتقدم العلمي والنمو الاقتصادي".

من جانبه، قال طلال كامل المدير التنفيذي لـ "روكويل كولنز" في الشرق الأوسط وتركيا وشمال أفريقيا، معلقاً على القمة: "يسُرنا المشاركة في فعاليات القمة العالمية لصناعة الطيران مجدداً هذا العام، حيث ندعم هذه الفعالية التي تنظمها شركة "مبادلة" في إطار جهودها الرامية لتنمية حضور ومكانة دولة الإمارات في قطاع صناعات الطيران والدفاع". 

وأضاف "نعتزم استغلال دورة هذا العام للارتقاء بسوية نموذج أعمالنا الذي يرتكز على 4 مكونات رئيسية هي "المقصورة" و"الربط" و"القمرة" و"الاتصالات"، إذ سنعمل على إطلاع الحضور على أفكار ومنهجيات جديدة من شأنها إحداث نقلات نوعية في مستقبل المسافرين والناقلات والطيارين والطواقم الجوية والأرضية، لتقدم تجربة سلسة بدءاً من لحظة حجز التذاكر وحتى بلوغ الوجهة المنشودة".

بدوره قال أوشين كومين، العضو المنتدب لدى شركة "إس إم جي إيروسبايس" المنظمة "القمة العالمية لصناعة الطيران": "نتشرف باستضافة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم في القمة، فضلاً عن ضيوفنا من القادة والشخصيات رفيعة المستوى من القطاع الذي يشهد تغييرات متسارعة تقتضي تشارك المعارف والتجارب بكل سلاسة وشفافية بين مختلف الجهات المعنية. ونعتزم خلال الفعالية الإجابة على عدد من أبرز الأسئلة حول التحولات التي تحدثها التكنولوجيا الحديثة في أهم القطاعات، متطلعين قدماً إلى الترحيب بنخبة قادة القطاع في العاصمة الإماراتية مجدداً".

ويشار إلى أن "القمة العالمية لصناعة الطيران" تعدّ فعالية حصرية تقام كل عامين ويقتصر حضورها على المدعوين من كبار المسؤولين التنفيذيين وصناع القرار والمسؤولين الحكوميين من قطاعات الطيران والدفاع والفضاء.

تعليقات