اقتصاد

البنك الدولي يدعم مبادرة مصر للتحول الرقمي

الجمعة 2019.4.12 04:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 98قراءة
  • 0 تعليق
شعار البنك الدولي

شعار البنك الدولي

أعلن البنك الدولي، دعمه لمبادرة التحول الرقمي، خاصة مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، وزيادة التعاون المشترك في مجالات البنية الأساسية ورأس المال البشري. 

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، والدكتور فريد بلحاج نائب رئيس البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحضور مارينا ويس مديرة مكتب البنك في مصر، وذلك على هامش اجتماعات الربيع للبنك الدولي بواشنطن.

وحسب بيان صحفي، الجمعة، فإن الجانبين اتفقا على استمرار التعاون في مجالات الحوكمة ومكافحة غسل الأموال والقضاء على الفساد، ودعم مصر في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما اتفق الجانبان على تفعيل التعاون في مجالات الطاقة والتكامل الإقليمي والعمل على تحويل مصر لمركز إقليمي لتصدير الطاقة، وكذلك دعم دور مصر كمركز إقليمي للتجارة من خلال المشروعات المشتركة لتطوير قطاع النقل والنقل البحري والموانئ.

وذكرت سحر نصر أن مصر تتعاون حاليا مع العديد من شركاء التنمية في مجال تنمية مشروعات ريادة الأعمال، وخاصة دعم المرأة والشباب، موضحة حرص مصر على تدعيم دور القطاع الخاص في التنمية من خلال مشاركة القطاع الخاص في تمويل المشروعات التنموية التي تدعم جهود التنمية بناء على الأولويات الوطنية.

كما التقت سحر نصر مع ستيفاني فون فريدبرج، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، بحضور سيرجيو بيمنتا، نائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة، والدكتور ميرزا حسن، عميد المديرين التنفيذيين للبنك الدولي.

وبحث الجانبان زيادة دعم مؤسسة التمويل الدولية للقطاع الخاص خاصة في مجالي النقل والطاقة المتجددة، وريادة الأعمال في مصر، في إطار محفظة مصر في المؤسسة التي تبلغ 2 مليار دولار، والتي تعد الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والخامس على المستوى العالمي.

ووافق البنك الدولي على تخصيص 200 مليون دولار لمصر، الخميس، وذلك لدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة مع التركيز على المرأة.

تعليقات