اقتصاد

مصر تعرض تجربتها في الإصلاح الاقتصادي أمام اجتماعات البنك الدولي

الثلاثاء 2019.4.9 12:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 116قراءة
  • 0 تعليق
مقر  البنك الدولي - أرشيفية

مقر البنك الدولي - أرشيفية

تعرض الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، غدا الأربعاء، تجربة بلادها في برنامج الإصلاح الاقتصادي والتشريعي خلال مشاركتها في اجتماعات الربيع للبنك الدولي، بواشنطن.

كما ستطرح الوزيرة فرص الاستثمار في المشروعات القومية الكبرى منها محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، وذلك في ضوء توقع البنك مؤخرا بأن مصر ستحقق ثاني أعلى نمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام الجاري بنسبة 5.5 % نتيجة الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها.

وحسب بيان لوزراة الاستنثمار المصرية، سوف تتحدث الوزيرة فى عدة جلسات، منها جلسة حول الاستثمار في رأس المال البشرى بحضور الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم المصري، حيث سيتم التركيز على مبادرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، المتعلقة بالاستثمار في العنصر البشري خاصة في مجال التعليم، كما تعرض الجهود المصرية حول تشجيع الاستثمارات إلى أفريقيا والاقتصاد الرقمي في القارة خلال جلسات تعقد عن أفريقيا ضمن اجتماعات الربيع للبنك الدولي.


كما ستعقد الوزيرة عدة اجتماعات مع قيادات البنك الدولي لمناقشة دعم البنك للجهود المصرية في عملية التحول الاقتصادي والاجتماعي، ومساعدة جهود الحكومة في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، ومشاركة البنك في دعم مشروعات البنية الأساسية في قارة أفريقيا في ضوء رئاسة مصر الاتحاد الأفريقي خلال العام الجاري.

وقدم البنك الدولي لمصر حزمة متنوعة من الاستثمارات في 16 مشروعا بقيمة 6.7 مليار دولار، تركز على توسيع نطاق الحماية الاجتماعي وتحسين القدرة على المنافسة والبنية التحتية في المناطق الأقل نموا، ووضع استراتيجية للتنمية الرقمية لإعداد الشباب لشغل وظائف المستقبل، وتطبيق الإصلاحات في قطاعي التعليم والصحة للمساعدة على بناء رأس المال البشري.

تعليقات