مجتمع

وزير التسامح لـ"العين الإخبارية": علينا احترام الاختلاف فالاختلاف قوة

الأحد 2018.2.11 03:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الإماراتي، إن الدليل على أن التسامح عامل أساسي لإعمار المجتمعات والبلدان وإضافة قوية، هو تجربة الإمارات؛ فهي تضم 200 جنسية من 200 بلد، وفيها التسامح الذي يتمثل بقبول الآخر واحترام الآخر، وهذا المبدأ يحثنا عليه ديننا الحنيف".

وأضاف الشيخ نهيان بن مبارك، في مقابلة له مع "العين الإخبارية" في انطلاق أعمال القمة العالمية للحكومات في دبي: "أسس هذه الثقافة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي كان يحترم الإنسان، وأيضا قرآننا الكريم يحثنا على احترام الآخر ويحث على التعايش واحترام الجميع إن كان من الثقافة أو الدين".

وتابع قائلا: "ما وصلت إليه الإمارات يرجع إلى القيادة الحكيمة والمؤسس المغفور له الشيخ زايد وأيضا إلى وجود جنسيات مختلفة أسهمت إلى ما وصلت إليه الإمارات، كذلك سواعد أبناء الإمارات، ولكن الإنسان يستفيد من الآخرين؛ لذا التسامح أساس لتقدم الشعوب ولترسيخ الأمن والاستقرار في مجتمعات العالم".

واختتم الشيخ نهيان بن مبارك كلامه لـ"العين الإخبارية" قائلا: "نحن في أمسّ الحاجة لضم المشاكل التي تواجهنا في القرن الـ21، وعلينا أن نتعامل كبشر وأن نتعاون لإعمار هذه الأرض كما أراد لها الله سبحانه وتعالى، الذي جعل الإنسان خليفة فيها، ويجب أن نسعى لأنها تواجه مشكلات كثيرة، وأهم ما علينا ألا نتصارع على من ثقافته أفضل أو على الأديان، وبالتأكيد لا ينسلخ الإنسان من تراثه وتاريخه ودينه، ولا نطلب من أي أحد أن ينسلخ من عاداته وتقاليده، وعلينا أن نجتمع على ما هو خير للإنسانية، وفي الوقت نفسه احترام وتقدير وجهات النظر واختلاف الآراء واختلاف الثقافات واختلاف الأديان؛ لأنه هذا الاختلاف ما هو إلا قوة".

تعليقات