سياحة وسفر

الموسم الـ23 للقرية العالمية بدبي.. عالم الاستكشاف والمغامرات والمرح

الإثنين 2018.10.29 01:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 81قراءة
  • 0 تعليق
الموسم الـ٢٣ للقرية العالمية بدبي

الموسم الـ٢٣ للقرية العالمية بدبي "عالم الاستكشاف والمغامرات والمرح"

أعلنت القرية العالمية واحدة من أضخم المنتزهات الثقافية في العالم؛ والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عن انطلاق فعاليات موسمها الثالث والعشرين تحت شعار "عالم من الاستكشاف.. والمغامرات.. والمرح".  

وأكدت إدارة القرية العالمية الأحد خلال مؤتمر صحفي جاهزيتها للترحيب بضيوفها في الموسم الثالث والعشرين مع باقة من أضخم الاحتفالات الثقافية والترفيهية التي ستتألق بها الوجهة ابتداءً من الثلاثاء وعلى مدى 159 يوما لغاية 6 أبريل/نيسان 2019.

وكشفت القرية العالمية عن مجموعة من أهم المهرجانات والفعاليات التي تستضيفها خلال الموسم والتحسينات في البنية التحتية والخدمات التي أجرتها على مخططها الرئيسي؛ بهدف تقديم تجربة ثقافية وترفيهية متميزة للملايين من الضيوف المتوقع استقبالهم.


وسيكون ضيوف القرية العالمية هذا الموسم على موعد مع تجارب فريدة ومميزة من التسوّق العالمي والترفيه اللامحدود، وتذوق ألذ المأكولات العالمية والاستمتاع بأكبر وأضخم منطقة للألعاب الترفيهية "كرنفال".

وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: "تعود القرية العالمية في موسمها الثالث والعشرين بباقة من أضخم المهرجانات والاحتفالات الاستثنائية، وأضخم التغيرات في تاريخ الوجهة لإدهاش ضيوفنا، وقد حرصنا في هذا الموسم على تعزيز كافة عناصرها واعتماد المزيد من التشويق والتجدد، بحيث يشعر الضيوف بأنهم يدخلون إلى عالم من الاستكشاف مليء بالمغامرات والمرح لكل أفراد العائلة".

وأضاف: "خلال هذا الموسم سنستضيف المزيد من الفعاليات الشيقة والعروض العالمية الضخمة التي سيكون لها الأثر الإيجابي في إضفاء أجواء السعادة والبهجة على ضيوفنا، إضافةً إلى المساهمة في خطتنا الاستراتيجية في توجه العلامة التجارية نحو العالمية بين أضخم الوجهات الترفيهية مثل "إيبكوت" في أورلاندو وحدائق "ديزني لاند" و"يونيفرسال استوديوز" العالمية".

وأشار أنوهي بأن القرية العالمية باعتبارها علامة تجارية إماراتية وأحد أهم وأضخم المتنزهات الثقافية في العالم، أصبحت من أبرز المعالم السياحية التي يقصدها السيّاح كمحطة أساسية أثناء زيارتهم لدبي، وهو ما ينعكس على جميع العروض والفعاليات التي تستضيفها الوجهة في كل موسم من تنوّع ثقافي وترفيهي يبث السعادة لدى سائر ضيوفها من السياح والمقيمين، ويعكس الوجه الحضاري لاحتضان ثقافات العالم في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

عالم من الاستكشاف والمغامرات والمرح

 تستضيف القرية العالمية هذا الموسم ثقافات من 78 دولة من خلال 27 جناحاً جديداً بواجهات خارجية متميزة تصوّر أجمل معالم وحضارات العالم قبل أن تنقل الضيوف إلى أجواء متميزة بداخلها تعكس الأسواق الشعبية والمنتجات والحرف اليدوية التي تمثّل الثقافات المختلفة.  

وتضم الأجنحة لهذا الموسم ثقافات كل من الإمارات والسعودية والهند والأردن وباكستان وأوروبا والأمريكيتين والبوسنة والبلقان وتايلاند والبحرين ولبنان وأفغانستان، وسوريا وروسيا والشرق الأقصى والصين وأفريقيا، ومصر والهند والسعودية والمغرب وإيران واليمن وتركيا والكويت، إضافةً إلى عودة جناح كل من فلسطين واليابان.

كما تضم الأجنحة لهذا الموسم جناح مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وجناح الصنعة تحت إدارة وزارة تنمية المجتمع واللذين يساهمان في دعم الأسر الإماراتية المنتجة والمبدعة.

تحسينات البنية التحتية 

حرصت القرية العالمية والحاصلة على تصنيف 9/10 في مقياس سعادة الضيوف عن الموسم الماضي، على الاستجابة لمقترحات وآراء الضيوف التي حصلت عليها من خلال دراساتها لنقاط الاحتكاك عبر مراحل زيارتهم للقرية العالمية، بهدف توفير راحة أكبر للضيوف مع إضافة لمسة ثقافية وسحرية تعكس جوهر القرية العالمية، بكونها وجهة ترفيهية وثقافية لجميع أفراد العائلة.

وتأتي أولى التحسينات في ممشى الاحتفالات الجديد، والذي تمت إضافته في نهاية أفينيو العالم ويمتد لما يقارب 160 مترا، ليوفر الممشى المتعدد الاستخدامات مساحات خضراء جمالية جديدة ونوافير بطابع جمالي مع مناطق إضافية للجلوس تسمح للعائلات الاستمتاع بالمناظر البانورامية المميزة للقرية العالمية، كما سيحتضن ممشى الاحتفالات العديد من الفعاليات والمهرجانات الثقافية من حول العالم وموضوعات متميزة في كل شهر من الموسم، ليكون بذلك وجهة جديدة في القرية العالمية لنشر السعادة بين الضيوف.

هذا بالإضافة إلى زيادة مناطق الجلوس لراحة ضيوف القرية العالمية، وتوسيع الممرات في مختلف أنحاء الوجهة والقيام بالعديد من التحسينات على الشوارع. كما تم تطوير العديد من مباني الخدمات، وعلى رأسها غرف الصلاة وتجهيزها لاستقبال الملايين من الضيوف.

البحيرة تتزين في حلتها الجديدة

من أهم التغييرات على معالم الوجهة هذا الموسم، تأتي الجسور الجديدة التي تم تشييدها على ضفاف البحيرة وعددها 8 جسور، مشيدة بشكل أفقي على مستوى الأرض بهدف تسهيل الحركة على العائلات كما أنها صديقة لضيوف القرية العالمية من أصحاب الهمم. وتمتاز تلك الجسور بتصميمات متميزة تحاكي كل منها أحد تصميمات أشهر الجسور حول العالم.

كما تمت إضافة مجموعة من النوافير المبتكرة في البحيرة على جوانب الجسور الجديدة تتفاعل مع الضيوف بشكل فريد ومميز، تتغير من خلاله إيقاعات ضخ المياه من النوافير وتمايلها تبعاً لمجموعة من الأنشطة المختلفة التي يقدم عليها الضيوف، لتضفي جواً من الفرح والبهجة على العائلات أثناء زيارتهم.

هذا إلى جانب عدة مفاجآت أخرى في البحيرة، من بينها تطوير عروض النافورة الموسيقية الراقصة، وإضافة مجموعة شيقة من العروض النارية إليها، لتكون أول نافورة راقصة تدمج عروض الماء والنار معاً في القرية العالمية، مع إضافة شاشة LED في قاع البحيرة لتكون أكبر شاشة عرض في العالم تحت الماء.

حلول مبتكرة للوصول إلى القرية العالمية

إلى جانب أربعة خطوط لحافلات هيئة الطرق والمواصلات في دبي، والتعاون المستمر مع الهيئة لتوفير سيارات الأجرة التي تنقل الضيوف من وإلى القرية العالمية طوال الموسم، تم توقيع اتفاقية استراتيجية مع مؤسسة تاكسي دبي؛ والتي ستقدم العديد من الخدمات المتميزة والحصرية لضيوف الوجهة تزيد من وسائل الراحة والرفاهية، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية مع شركة كريم لتوفير حلول جديدة ومبتكرة من شأنها زيادة سعادة الضيوف.

وتشمل الخدمات الجديدة، والتي تتّخذ من القرية العالمية نقطة انطلاق لها في الإمارة كل من خدمات كبار الشخصيات مع توفير سيارات التسلا الصديقة للبيئة وسيارات الليموزين، إضافةً إلى توفير خدمات مميزة للعائلات مثل خدمة الأيدي الأمينة وخدمة أميرة المخصصة للسيدات، وخدمات التوصيل الخاصة بالضيوف من أصحاب الهمم، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى المتوفرة سابقاً ومنها سيارات الأجرة العامة

هذا بالإضافة إلى التحسينات على المداخل الرئيسية ومناطق المواقف؛ والتي شملت إضافة مجموعة من اللافتات المرورية وخطوط سير جديدة لتسهيل حركة السيارات، وزيادة المناطق الخضراء عن طريق زراعة ما يزيد عن 5,000 نبتة إضافية في منطقة المواقف.

وشملت التحسينات على معالم الوجهة زيادة الإضاءات في جميع أرجاء القرية العالمية، والتي تسهم في زيادة الراحة على الضيوف وتحسين الرؤية، بالإضافة إلى زيادة أضواء الزينة في الشوارع والممرات المختلفة.

تجربة أروع للضيوف الصغار

أما ضيوف القرية العالمية من الصغار، فقد كان لهم النصيب الأكبر من التغييرات لهذا الموسم، فقد تم تخصيص منطقة جديدة في الساحة الرئيسية تضم مسرح الصغار التفاعلي، والذي سيستضيف العديد من الفعاليات المتنوعة وورش العمل المرحة للأطفال، هذا إلى جانب إطلاق متجر جلوبو بحلّة جديدة في أفينيو العالم؛ والذي يوفر تشكيلة من هدايا جلوبو التي يحبها ويحرص على اقتنائها ضيوف القرية العالمية الصغار.

وقال علي السويدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية: "نحن نتطلع بشغف إلى انطلاق الموسم الثالث والعشرين للترحيب بضيوفنا، فمنذ انتهاء الموسم السابق والعمل يجري على قدم وساق في القرية العالمية للوصول إلى أعلى مراحل الجاهزية التي تضمن لنا تقديم الموسم بمواصفات متفوقة، وتوفير تجارب غير مسبوقة، خاصة وأن ضيوفنا ينتظرون منا تقديم الأفضل في كل موسم".

وأضاف "حرصنا هذا الموسم على إجراء العديد من التحسينات والتطويرات على البنية التحتية بالتماشي مع أعلى المعايير العالمية، وبالنظر إلى مخطط رحلة الضيوف ونقاط الاحتكاك معهم، لنضمن من خلال جميع هذه التغييرات الوصول إلى أعلى معايير الراحة والأمان وزيادة سعادة الضيوف أثناء زيارتهم لنا. ونشكر جميع شركائنا في النجاح من جهات ودوائر حكومية ومستثمرين وإعلاميين وموظفين على جميع الجهود التي وضعوها معنا للانطلاق بأبهى حلّة، وتقديم أفضل التجارب لضيوفنا في جو آمن ومريح طوال الموسم".

ترفيه ومرح بدون توقف

وتحتل العروض الترفيهية النصيب الأكبر من مفاجآت هذا الموسم، حيث تم تحضير باقة من أضخم العروض في تاريخ الوجهة. وقد عمل فريق الترفيه في القرية العالمية خلال الأشهر الماضية على إنتاج مجموعة من العروض الترفيهية والمسرحية الضخمة التي ستبث السعادة في أرجاء الوجهة طوال فترة الموسم.

وسيقدّم هذه العروض أكثر من 100 من العارضين المحترفين الذين تم اختيارهم من الإمارات ولندن والهند وأوكرانيا وكولومبيا وفنزويلا وروسيا وإيطاليا، من خلال تجارب للأداء شهدت مشاركة ما يزيد عن 3,000 من العارضين قبل أن يتم اختيار الأفضل بينهم للانضمام إلى فريق الترفيه في القرية العالمية.

ويعتبر عرض "سوبر لووب" الشيّق الذي قام بإنتاجه فريق الترفيه في القرية العالمية أحد أهم العروض التي ينتظرها الضيوف هذا الموسم. ويضم "سوبر لووب" أول منصة التفاف بصورة كاملة للسيارات على مستوى العالم، إضافة إلى مجموعة من أكثر الحركات والمجازفات الشيّقة مع استعراضات جديدة أكبر من أي وقت مضى بتقنيات وأدوات وسيارات ودراجات ومؤثرات صوتية ومرئية، هي الأفضل في فئتها عالمياً للعروض الشيّقة.


ويقدّم العرض أكثر من 30 من محترفي حركات المجازفة يتقدمهم الخبير العالمي في العروض التشويقية تيري جرانت، والذي قام بتحطيم أكثر من ٢٥ رقماً قياسياً وفقاً لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، هذا إلى جانب مجموعة من التقنيين ومسؤولي السلامة، الذين يساهمون في تقديم عرض "سوبر لووب" طوال فترة الموسم الثالث والعشرين.

كما تستضيف القرية العالمية هذا الموسم مجموعة من العروض العالمية التي تميّزت من خلال برنامج المواهب "Got Talent" في مختلف نسخه العالمية، وتقديمها لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط إلى ضيوفها خلال الموسم. وسيحظى الضيوف بفرصة الاستمتاع بمشاهدة عروض الهيب الهوب الأقوى من الفلبين مع فريق "أيربان كرو"، وعرض الجاوتشوز الأرجنتيني المليء بالحماس "ماليفا". كما تضم قائمة العروض العالمية عرض "أونديكوزا" الياباني والذي يتمحور حول حركات فنون القتال الأقوى في العالم وعرض "شهرزاد" من تقديم فرقة أورنينا للإنتاج المسرحي العالمية.


عرض "سيركس سيركس" 

ولزيادة جرعة التشويق هذا الموسم، تقدّم القرية العالمية ولأول مرة عرض "سيركس سيركس" المليء بالمغامرة والمرح ضمن خيمة السيرك الواقعة في منطقة الألعاب، والذي يمثّل تجربة متميزة وفريدة تضاف إلى مجموع التجارب التي تستضيفها الوجهة من التسوق والترفيه والتذوق المأكولات والجولات والألعاب الترفيهية.

ويتميز العرض بتقديم أروع عروض السيرك الكلاسيكي التي يحبّها الجميع، حيث يتم تقديم عروض السيرك الكلاسيكية والمهارات الاستعراضية الاستثنائية، والتي تبرز مهارات العديد من العارضين الموهوبين في تقديم حركات بهلوانية وخدع هي الأكثر جرأة على الإطلاق.

أكثر المطابخ العالمية تميزاً 

لطالما تميّزت القرية العالمية بتقديم تجارب لتذوق ألذ المأكولات والمشروبات العالمية من خلال المئات من المنافذ في كل موسم. وتعود القرية العالمية هذا الموسم مع 23 مطعماً ومقهى بوجبات فريدة ونكهات متميزة تشمل مطابخ عالمية جديدة لهذا الموسم من أوزباكستان والكويت وإيطاليا وأفغانستان والصين، بالإضافة إلى المطابخ الإماراتية الشعبية.

كما سيكون الضيوف على موعد مع أفضل تجربة لتذوق المأكولات الشعبية العالمية من خلال الأكشاك التي يتجاوز عددها الـ 120 موزعة في أرجاء الوجهة، وتقدم للضيوف تشكيلة واسعة من النكهات العالمية تضم مختلف الوجبات الخفيفة والحلويات والمشروبات، والتي يتواجد العديد منها بشكل حصري في القرية العالمية.

ومن أهم المفاجآت على مستوى تجربة المأكولات هذا الموسم السوق العائم في البحيرة، والذي يمثل أول سوق عائم متعدد الثقافات في العالم، والذي سيقدم تجربة لألذ المأكولات الشعبية من خلال أكثر من 38 منفذاً تتنوع بين القوارب والأكشاك وعربات التك تك، والتي تتزين كل منها لتعكس ثقافة المأكولات التي تقدمها. ويعتبر السوق العائم هو الأول من نوعه في القرية العالمية يتم تقديمه هذا الموسم استجابةً للاقتراحات التي تم استلامها من الضيوف في الموسم الماضي.


جولات ترفيهية جديدة في "كرنفال"

ومن أبرز التغييرات على المعالم الرئيسية لهذا الموسم، زيادة المساحة المخصصة لمنطقة الألعاب "كرنفال"، والتي تعد الأضخم بين جميع مناطق الألعاب التي استضافتها الوجهة في جميع مواسمها. وتقدم "كرنفال" هذا الموسم تجربة شيّقة للضيوف من جميع الأعمار، حيث تمت إضافة مجموعة من الألعاب والجولات الترفيهية الشيّقة، وعلى رأسهم ست جولات جديدة ليكون المجموع هذا الموسم إحدى وثلاثين جولة للأطفال والعائلات والجولات الشيّقة، وأكثر من 30 لعبة مهارة و100 لعبة فيديو هذا، بالإضافة إلى مجموعة من الألعاب التفاعلية المتميزة.

ومن أشهر الإضافات لمنطقة الألعاب "كرنفال" هذا الموسم "عجلة العالم" الجديدة كليّاً، والتي يصل ارتفاعها إلى ستين متراً يمكن للضيوف من خلالها مشاهدة روعة وجمال دبي، واستكشاف القرية العالمية من منظور جديد. وستتألق "عجلة العالم" بوجود شاشة كبيرة يعرض عليها العديد من العروض البصرية الرائعة، يصل قطرها إلى 50 مترا لتكون بذلك من أكبر الشاشات المثبتة على عجلة في العالم.


وتتميز الجولات الترفيهية وألعاب المهارة في "كرنفال" بحملها أسماء لمدن العالم الأكثر شهرةً لتعكس بذلك الفكرة الجوهرية للقرية العالمية، بجمعها للعالم في مكان واحد. وتكون الجولات الترفيهية مقسمة إلى ثلاث فئات بحسب التجارب التي تقدمها للضيوف من جولات الأطفال والجولات العائلية، والجولات الشيّقة للباحثين عن السرعة والمغامرة. وتتألق منطقة الألعاب بتصميمها الجديد كليّاً والمبتكر الذي يعكس أجواء الكرنفال الاحتفالية من خلفيات ملوّنة، وإضاءات مبهجة وأنغام متسارعة تنقل الضيوف إلى عالم من الترفيه

حفلات موسيقية كل يوم جمعة في الساعة 9 مساءً

تستمر القرية العالمية هذا الموسم بتقديمها لسلسلة من الحفلات الموسيقية لنخبة من نجوم العالم في كل يوم جمعة، ابتداءً من الساعة 9 مساءً. حيث تستضيف الوجهة أكثر من 23 حفلة على مسرحها الرئيسي الذي بات معروفاً باستضافته لأشهر وأبرز النجوم العرب والعالميين في كل موسم.

الاحتفاء بالثقافة الإماراتية

وكونها من أضخم المنتزهات الثقافية في العالم تحرص القرية العالمية دوماً الاحتفاء بالثقافة الإماراتية وتقديمها في أبهى صورها إلى ضيوفها من المقيمين والسياح. وسيكون بإمكان الضيوف هذا الموسم التفاعل مع الثقافة الإماراتية بشكل مميز وفي منطقة واحدة تجمع كل من جناح الإمارات؛ بالإضافة إلى جناح مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وجناح الصنعة التابع لوزارة تنمية المجتمع لتكون وجهة الملايين من الضيوف للتعرف على أهم معالم الثقافة الإماراتية الأصيلة، إضافة إلى أهم المنتجات والحرف اليدوية.

كما تستضيف المنطقة الثقافية الإماراتية هذا الموسم مهرجان "دبي وتراثنا الحي" في قلب الساحة الثقافية بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون، والذي يقدّم صورة حقيقية عن التراث والثقافة والحرف الإماراتية الأصيلة والمتوارثة عبر الأجيال ليقدمها أمام الملايين من الضيوف السيّاح والمقيمين.

وترحب القرية العالمية بضيوفها في الموسم الثالث والعشرين على مدى 159 يوما ابتداءً من 30 أكتوبر 2018 وحتى 6 أبريل 2019، من الساعة 4:00 عصراً وحتى 12:00 منتصف الليل من السبت إلى الأربعاء ومن 4:00 عصراً حتى 1:00 بعد منتصف الليل يومي الجمعة والخميس والعطلات الرسمية. كما تخصص القرية العالمية أيام الإثنين لدخول العائلات والسيدات فقط.


تعليقات