سياسة

وزير يمني: الصمت الدولي تجاه انتهاكات الحوثي يعارض القوانين ‏الإنسانية

الأحد 2018.4.29 12:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 410قراءة
  • 0 تعليق
عبدالرقيب فتح - وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني

عبدالرقيب فتح - وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني

حذر وزير الإدارة المحلية في الحكومة اليمنية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح من خطورة استمرار مليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، في استغلال ميناء الحديدة في مضاعفة مأساة الشعب اليمني.

وندد عبدالرقيب فتح بالاستخدام غير القانوني لميناء الحديدة من قبل المليشيا الحوثية، مشيرا إلى أن الحكومة اليمنية تطالب المجتمع الدولي بالوقوف صفا واحدا واتخاذ مواقف أكثر حزما وقوة في ‏وجه انتهاكات المليشيات بحق الشعب اليمني.‏

وأوضح أن مليشيات الحوثي تستمر في منع دخول سفن ‏تحمل الوقود إلى ميناء الحديدة رغم السماح بدخولها من قبل قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية، مؤكدا أن صمت المجتمع الدولي عن تلك الانتهاكات لا يتسق مع القوانين ‏الإنسانية التي تدعو إليها الأمم ‏المتحدة.

المسوؤل اليمني حث منسقة الشؤون الإنسانية في بلاده "ليزا جراندي" على ممارسة الضغوطات على مليشيات الحوثي للإفراج عن المواد البترولية، وإيقاف التدخل في الشأن ‏الإغاثي والإنساني.‏

كما طالب المجتمع الدولي بممارسة ضغوطه على المليشيات لتسليم المطارات والموانئ ‏للحكومة الشرعية المعترف بها دوليا.‏

ولفت الوزير اليمني إلى أن المليشيات الحوثية تستهدف السفن الإغاثية، وتستخدم الألغام البحرية، مهددة الملاحة الدولية من خلال سيطرتها على ميناء الحديدة خلال 3 سنوات من انقلابها على الحكومة الشرعية في اليمن.

تعليقات