سياسة

"العين الإخبارية" ترصد الانتشار الأمني في تعز لملاحقة الإرهابيين

الأربعاء 2018.6.6 02:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 531قراءة
  • 0 تعليق
دورية أمنية في محافظة تعز لملاحقة الإرهابيين

دورية أمنية في محافظة تعز لملاحقة الإرهابيين

دفعت القوات المشتركة في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن، الثلاثاء، بتعزيزات جديدة لملاحقة الإرهابيين ومرتكبي جرائم الاغتيالات التي تزايدت بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الأخيرة.

ورصدت عدسة "العين الإخبارية" انتشارا مكثفا لعشرات الدوريات العسكرية من الألوية والوحدات العسكرية كافة في عدد من الأحياء الشرقية والجنوبية من المدينة، لتطبيع الأوضاع الأمنية، وملاحقة مرتكبي جرائم الاغتيالات من المتطرفين.


وانتشرت عدة دوريات أمنية وعسكرية في أحياء: "الجمهوري" و"حوض الأشراف" و"سوق الصميل" و"المجلية" و"الجحملية"، التي كانت تصنف بأنها من أبرز أوكار المتطرفين ومرتكبي جرائم الاغتيالات.


وتتألف الحملة العسكرية الواسعة -التي تأتي تنفيذا لتوجيهات محافظ تعز أمين أحمد محمود، وإشراف قوات التحالف العربي بعدن- من قوات مشتركة من: اللواء 22، واللواء 17، واللواء 35، واللواء 170، واللواء 145، واللواء الخامس حرس رئاسي، وإدارة أمن تعز، والشرطة العسكرية، والقوات الخاصة، وقوات النجدة.


وحسب مصادر أمنية لـ"العين الإخبارية" تشارك 20 دورية عسكرية وأمنية في الحملة المشتركة، التي جاءت بناء على توافقات بين كافة القوى الأمنية وباركتها القوى السياسية بالمحافظة.


وأشارت المصادر إلى أن الحملة تهدف إلى ضبط مرتكبي جرائم القتل والإعدامات خارج القانون التي شهدتها المدينة مؤخرا، وكذا ضبط الوضع الأمني في عموم المدينة.

وشهدت الأوضاع الأمنية في مدينة تعز خلال الساعات الماضية تحسنا ملحوظا، بعد انفلات أمني واسع، وحدوث 10 عمليات اغتيال في يوم واحد، عشية انطلاق الحملة.

تعليقات