سياسة

سفير اليمن بواشنطن يشيد بجهود التحالف في مكافحة خطر القاعدة

السبت 2018.10.13 09:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 533قراءة
  • 0 تعليق
جانب من لقاء أحمد عوض بن مبارك وكريستفر هارنيش

جانب من لقاء أحمد عوض بن مبارك وكريستفر هارنيش

قال سفير اليمن لدى واشنطن، أحمد عوض بن مبارك، السبت، إن حكومة بلاده تقدم كل ما بوسعها من أجل مكافحة الإرهاب بالتعاون مع تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأضاف السفير اليمني، خلال لقائه في واشنطن نائب وكيل وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون مكافحة الإرهاب، كريستفر هارنيش، أن الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية يعملون على مكافحة خطر تنظيم القاعدة الإرهابي، وأن هذه الجهود قد كللت بالنجاح في مناطق عديدة منها تحرير المكلا في عام 2016.

وأشار بن مبارك، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إلى أن استعادة الدولة وفرض سيطرتها على جميع أرجاء اليمن وإنهاء الانقلاب الحوثي هو السبيل الوحيد للحد من خطة الجماعات الإرهابية التي تتغذى وتشتد قوتها في ظل الحروب والنزاعات.

وشدد المسؤول اليمني على ضرورة تنسيق الجهود من أجل معالجة قضايا ما تبقى من معتقلين يمنيين في جوانتنامو.

ووصف بن مبارك جهود الحكومة اليمنية في مجال مكافحة الإرهاب والعمليات العسكرية التي تقوم بها منذ عام 2012 ضد تنظيم القاعدة بـ"الناجحة"، متطرقا إلى عملية إعداد وتطوير استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الإرهاب والتطرف، وكذلك جهود الحكومة في عام 2014 لإنشاء مركز وطني لتأهيل وإعادة الإدماج ومكافحة التطرف.

من جهته، أكد نائب وكيل وزارة الخارجية الأمريكي دعم بلاده الدائم والمستمر للحكومة الشرعية في الكثير من المجالات ومنها مجال مكافحة الإرهاب.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أهمية تنسيق الجهود للقضاء على خطر الإرهاب في اليمن والمنطقة, مؤكدا أن اليمن بلد مهم وشريك استراتيجي للولايات المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء جهود الحكومة اليمنية في مكافحة الإرهاب وأهمية تنسيق الجهود والتصدي للتطرف ورفع مستوى الدعم المقدم لليمن من قبل الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب.

تعليقات