اقتصاد

الريال اليمني يواصل التعافي أمام العملات الأجنبية

الأربعاء 2018.11.21 09:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1039قراءة
  • 0 تعليق
البنك المركزي اليمني

البنك المركزي اليمني

واصل الريال اليمني، الأربعاء، التحسن أمام العملات الأجنبية، مسجلا أعلى تعافٍ له منذ أشهر. 

وذكرت مصادر مصرفية يمنية لـ"العين الإخبارية"، أن العملة المحلية شهدت تحسنا ملحوظا هو الأول من نوعه منذ أشهر، ووصل سعر الدولار الأمريكي، دون 550 ريالا في صنعاء وعدن.

وأضافت المصادر أن الريال السعودي بات يوازي في سوق الصرف 140 ريالا يمنيا.

وأفادت أن هذا التحسن جاء بعد إجراءات حكومية تمثلت في توفير العملة الصعبة للتجار بسعر مناسب من قبل البنك المركزي في عدن، وهو ما قلل بشكل كبير من الإقبال على شراء العملات الأجنبية.

ومنذ أسابيع، كان الريال اليمني قد هوى أمام العملات الأجنبية، ووصل سعر الدولار الواحد لأكثر من 750 ريالا، في حين بلغت قيمة الريال السعودي قرابة 200 ريال.

وساهمت المساعدات المقدمة من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، في تعافي الاقتصاد اليمني، والحيلولة دون وقوع كارثة اقتصادية.

ويأتي التحسن الكبير في الاقتصاد بعد مرور نحو 3 أسابيع على تعيين رئيس الحكومة الجديد، معين عبدالملك، خلفا لأحمد عبيد بن دغر، الذي تم إعفاؤه من منصبه وإحالته للتحقيق.

"إمداد" مبادرة سعودية إماراتية جديدة لليمن

وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة أعلنتا، أمس الثلاثاء، عن تخصيص 500 مليون دولار لدعم جهود الإغاثة في اليمن.

وقال عبدالله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، تفاصيل البرنامج الذي سيتم تنفيذه بهذا المبلغ، في مؤتمر صحفي مشترك في الرياض مع وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي، ريم الهاشمي.

وأكد أن هناك من 10 إلى 12 مليونا من الشعب اليمني في حاجة عاجلة إلى الغذاء، مضيفا أنه سيتم التنسيق مع المنظمات الأممية والدولية لإيصال المساعدات إلى الشعب اليمني.

وأوضح الربيعة أن الهدف من هذه المساعدات إنساني بحت ويتمثل في رفع المعاناة عن الشعب اليمني.

وقال إن السعودية والإمارات لا تنظران إلى الإعلام المُعادي أو الموجه؛ لأن هدف دول التحالف هو رفع المعاناة عن الشعب اليمني، مشيدا بوقوف دول التحالف مع الشعب اليمني ومع الحكومة الشرعية لحين انتهاء الأزمة.

وأضاف أن الحوثيين ينهبون ويسلبون المواد الإغاثية، مشيرا إلى أن العمل سيجري على وصول المساعدات إلى مستحقيها في كافة أنحاء اليمن من خلال التعاون مع شركاء موثوق بهم.

وأوضح المستشار بالديوان الملكي السعودي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، عبدالله الربيعة، أن دول التحالف العربي لدعم الشرعية قدمت خلال 3 سنوات نحو 18 مليار دولار لمساعدة الشعب اليمني.


تعليقات