اقتصاد

مليشيا الحوثي تفاقم أزمة الوقود في صنعاء وتمنع دخول المشتقات

الأحد 2019.4.14 09:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 255قراءة
  • 0 تعليق
ناقلات المشتقات النفطية في الصباحة بصنعاء

ناقلات المشتقات النفطية في الصباحة بصنعاء

منعت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، الأحد، مرور ناقلات المشتقات النفطية بالمرور إلى صنعاء، في ظل أزمة وقود حادة تضرب العاصمة الخاضعة للانقلابيين منذ أكثر من 4 سنوات.

وذكرت وزارة الدفاع اليمنية، في بيان، أن مليشيا الحوثي تحتجز الناقلات التي تقل المشتقات النفطية في منطقة "الصباحة" المدخل الغربي للعاصمة.

وأوضحت أن المليشيات الانقلابية منعت مرور عشرات الشاحنات، بمزاعم تنظيمها لعملية الدخول والتوزيع للمحطات، وتخفيف أزمة الوقود الخانقة.

وبشكل مستمر تتعمد مليشيا الحوثي الانقلابية احتجاز ناقلات المشتقات النفطية في مداخل العاصمة ومنافذ المحافظات الخاضعة لسيطرتها بهدف افتعال أزمات معيشية وارتفاع أسعار الوقود في السوق السوداء والذي يغذي خزينتها الحربية.

ومن وقت لآخر تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية تدمير مؤسسات الدولة اليمنية وتنفذ اعتداءات على ممتلكات الشعب اليمني من أجل تمويل حروبها الإجرامية.

وفي مطلع أبريل/نيسان الجاري، قالت شركة صافر لعمليات الاستكشاف والإنتاج للنفط، إن مليشيا الحوثي الانقلابية اقتحمت محطة تخفيض ضخ النفط الخام التابعة للشركة بمحافظة "ريمة"، وقامت بسحب النفط الخام منها ومن الأنبوب الرئيسي للتصدير الممتد من حقول الإنتاج بمحافظة "مأرب" إلى الخزان العائم بـ"رأس عيسى" في الحديدة.

وفي مارس/آذار الماضي، افتعلت مليشيا الحوثي الانقلابية أزمة في المشتقات النفطية بالعاصمة اليمنية صنعاء والمحافظات الأخرى الواقعة تحت سيطرتها.

وقررت المليشيا المدعومة من إيران رفع أسعار المشتقات النفطية، الثلاثاء، وسط سخط شعبي من هذا الإجراء الذي سيعمل على تفاقم الوضع الإنساني بشكل أكبر.

تعليقات