مجتمع

السيسي يوافق على مبادرة فتاة مصرية لمكافحة الإرهاب

الثلاثاء 2017.7.25 04:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3590قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر الشباب بمصر

السيسي في مؤتمر الشباب الوطني الرابع

بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، طرحت إحدى المشاركات في مؤتمر الشباب المصري المنعقد بمكتبة الإسكندرية، مبادرة لمكافحة الإرهاب عبر تعديل مناهج التربية الدينية والوطنية .

وطرحت الفتاة المصرية أسماء درديري، مبادرتها مؤكدة أن تطوير الخطاب الديني وشرح المفهوم السليم للنصوص الدينية هي البداية لمكافحة التطرف ومحاربة الجماعة المتطرفة.

واستكملت الفتاة أسماء درديري، إحدي المشاركات بمؤتمر الشباب الوطني الرابع، مبادرتها بالتأكيد على دور الأزهر الشريف في تقديم شرح مبسط لمفهوم الدين مع تعميم المناهج التعليمية المتعلقة بالتربية الدينية والوطنية على كافة المراحل الدراسية.

وتتلخص المبادرة في تعريف أطفال المدارس بمبادئ الدين الصحيحية عبروضع مناهج تعليمية دينية ووطنية، تنشر الفكر الإيجابي بين الأجيال الجديدة، واقترحت ضم هذه المبادرة إلى "رؤية مصر 2030" .

من جانبه، أثنى الرئيس السيسي على حديث الفتاة ووافق على مبادرتها، فيما أشاد الحضور، مشيدين بالمبادرة التي طرحت خلال جلسة الإصلاح الاقتصادي والمؤشرات والنتائج ضمن فعاليات اليوم الثاني والأخير للمؤتمر، الذي يعقد بمدينة الإسكندرية شمالي مصر.


وافتتح الرئيس السيسي مؤتمر الشباب، أمس الاثنين، بجلسة نقاشية مفتوحة مع مجموعة من الشباب والفتيات المتواجدين بالمؤتمر، بجانب نقاشات مع عدد من رؤساء الأحزاب والنقابات والجامعات وممثلي الإعلام والصحافة والمجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر، وعرض لرؤية مصر 2030 لمواجهات تحديات الإرهاب والزيادة السكانية في المرحلة المقبلة بحضور ممثلي الحكومة.

تعليقات