شباب

انطلاق أعمال اليوم الثاني لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل 2018

الثلاثاء 2018.10.9 06:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 55قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق أعمال اليوم الثاني لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل 2018

انطلاق أعمال اليوم الثاني لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل 2018

تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، افتُتحت، الثلاثاء، أعمال اليوم الثاني لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل 2018 بحضور كلٍ من الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير الدولة الإماراتي لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة ؛ وناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين بدولة الإمارات

واجتمع حشد من الطلبة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض لحضور الكلمة الافتتاحية لأعمال اليوم الثاني من مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل 2018، والذي يتضمن أكثر من 100 جلسة تفاعلية. ويهدف المجلس إلى إشراك الشباب الإماراتي مع قادة الثقافة والعلوم الاجتماعية والتكنولوجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يلتقي قادة اليوم مع قادة الغد، وذلك بمشاركة 50 شريكاً، بما في ذلك إكسبو 2020، والأولمبياد الخاص، ومبادلة، ومصدر وغيرها، لليوم الثاني على التوالي.

وركّز اللقاء على أهمية تعزيز التوطين في القطاع الخاص، وحمل خطاب كل من الدكتور الفلاسي والهاملي، رسالة واضحة وجلية مفادها "استثمر في نفسك - التعلّم مدى الحياة هو مفتاح النجاح".

حيث توجّه الدكتور الفلاسي للطلبة قائلاً: "التعلّم هو أمر خاص بكم وبمستقبلكم، وفي حال لم تعملوا على تطوير أنفسكم، فإن فرص العمل المتاحة اليوم لن تكون متاحة في المستقبل". كما ضرب مثالاً من تجربته الشخصية لتوضيح هذه النقطة، فأضاف: "عندما درستُ الهندسة، ركزتُ فقط على الهندسة. وكان من المتوقّع أنني لن أكون على علم بمواضيع التمويل وأنني لن أكتسب المهارات الاجتماعية المناسبة. أما اليوم، فهناك حاجة لمهندس يُدرك حجم الميزانيات، وبوسعه أن يكون متحدثاً عاماً حتى يتمكّن من تبسيط المعلومات إلى أعضاء ورئيس مجلس الإدارة. وهذا يعني أنه يتعيّن عليكم امتلاك مهارات الاتصال القيادية".

كما سلّط الدكتور الفلاسي الضوء على الدور الذي يلعبه المجلس في تمكين الطلبة من الاستثمار في تنميتهم الذاتية، حيث قال: "من المهم أن تُدركوا عمق هذه الرسالة، أنتم مستقبل هذه البلاد، وهذا المجلس مخصّص لكم. لدينا الآن فرصة ذهبية مدعومة من قيادتنا. وأنتم الجيل الذي نتّكل عليه. وكما قال سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، فلكي نكون قادرين على التنافس مع الدول الأخرى، وعلى المنافسة على مستوى العالم، فيجب علينا أن نُحصّن أنفسنا بالمعرفة".

كما تحدّث الفلاسي عن بعض أهم اللحظات الهامة في تاريخ دولة الإمارات والتي توضّح كيف استثمرتْ الدولة بالفعل في صناعاتها وأهلها من أجل تحقيق النمو. وضرب مثالاً عن شركة "ستراتا"، الشركة الإماراتية الصناعية التي سرعان ما أصبحت شريكاً أساسياً لتوفير قطع غيار هياكل الطائرات لكلٍ من شركتي إيرباص وبوينغ، كما تحدّث عن خليفة سات 1 وهو أول قمر صناعي يتم تصنيعه بالكامل بأيادٍ إماراتية ويُقدّمه مشغّل الأقمار الصناعية العالمي القائم في دولة الإمارات.

وتأكيداً على الرسائل التي شاركها الدكتور الفلاسي، افتتح الهاملي كلمته التي ألقاها أمام الطلبة برسالة قوية قال للطلبة خلالها: "أنتم مستقبل دولتنا، وسلاح دولتنا، وصمام الأمان لدولتنا".

كما ركّز الهاملي على رسالة الدكتور الفلاسي قائلاً: "دورنا هو أن نرشدكم إلى الطريق، ودوركم هو اتخاذ قرار اتباعه".


وفي معرض حديثه عن التوطين، وصف الهاملي الدور الحيوي الذي يلعبه القطاع الخاص في اقتصاد دولة الإمارات، فهو يشمل 80 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. كما دعا الهاملي الطلبة للعمل قائلاً: "نطمح إلى أن تقودوا هذا القطاع الاستراتيجي الحيوي الذي يوجه اقتصادنا".

وواصل الهاملي مناقشة بعض الخطوات الأساسية التي اتخذتها حكومة دولة الإمارات لتمكين الإماراتيين من النمو – حيث وصف هذه التغييرات بأنها "هوية المرحلة المقبلة". وأورد مثالاً على هذه التغييرات من خلال الإشارة إلى تحوّل وزارة العمل لتُصبح وزارة الموارد البشرية والتوطين، وذلك في محاولة لتحقيق أمن دولة الإمارات في إطار رؤية 2021، حيث تُقدّم الوزارة مبادرات تشمل العمل عن بعد وفرص العمل الذاتي، وهي في المرحلة التجريبية حالياً.

بعد ذلك تحدّث الهاملي عن فوائد مراكمة خبرة العمل في القطاع الخاص أثناء الدراسة، حيث قال: "من خلال الاستفادة من فرص التدريب الصيفية، سوف ينظر إليكم القطاع الخاص كأولوية وسيرى أنكم حريصون على تطوير أنفسكم. وبمجرّد أن تبدأوا العمل، ستكتشفون نقاط قوتكم وتفضيلاتكم والنواحي التي يمكنكم تطويرها أكثر، حيث يُتيح لكم التدريب الصيفي معرفة كل هذه الأمور قبل التخرّج، وغالباً ما تُترجم هذه الفرص إلى وظائف دائمة".

وأنهى الهاملي كلمته برسالة حول تشكيل الحكومة المستقبلية، قائلاً: "يُعتبر جميع مواطني دولة الإمارات كنزاً وطنياً، ومن المهم جداً الاستفادة من مهاراتهم لتحقيق مصلحة ومنفعة الوطن".

تعليقات