مجتمع

شرطة أبوظبي تحتفي بتخريج "أبطال عام زايد"

السبت 2018.8.4 08:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 458قراءة
  • 0 تعليق
شرطة أبوظبي تحتفي بتخريج "أبطال عام زايد"

شرطة أبوظبي تحتفي بتخريج "أبطال عام زايد"

احتفت شرطة أبوظبي بتخريج الطلاب المشاركين في الدورة الصيفية الثانية لأبطال شرطة الغد، تحت شعار "أبطال عام زايد"، وضمت 170 طالبا "ذكورا وإناثا" في أبوظبي والعين.

وأكد اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، أهمية الدورة الصيفية التي تعزز مفهوم الولاء والانتماء لأبنائنا من خلال برنامج متكامل لتحفيزهم على تجربة الحياة العسكرية ورفع اللياقة البدنية لديهم، معتبرا دورة "أبطال عام زايد" من حلقات الرعاية ليكونوا حماة الوطن وقادة المستقبل، والعين الساهرة على وطن يحميه رجالاته وأبناؤه المخلصون.

وأعرب عن تقديره للطلبة الذين كانوا مثالا للالتزام والحرص على المتابعة وزيادة معارفهم بالبرنامج، مشيرا إلى شمول البرنامج على محاضرات وتدريبات عملية أكسبت الخريجين المزيد من المهارات والخبرات، وتشجيعهم على المعرفة وتطوير القدرات الذاتية، وتعزيز القيم الوطنية، والاعتزاز بالعادات والتقاليد الأصيلة التي نعتز بها.

وأشار الرميثي إلى أهمية الجولات الميدانية للطلبة على إدارات الشرطة، للاطلاع على آليات سير العمل، ومسؤوليات منتسبي شرطة أبوظبي من أجل مجتمع أكثر أمنا واستقرارا.

كما تطرق إلى جهود شرطة أبوظبي في تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية، لتطوير آليات العمل، والارتقاء بمستوى وجودة الخدمات الأمنية والشرطية، من خلال التفاعل مع قطاعات المجتمع، والارتقاء بمستوى المنظومة الأمنية، والخدمات التي تقدمها للمجتمع، وفق أفضل المواصفات العالمية، وأكثر الممارسات تطورا لمواكبة احتياجات الحاضر والوفاء بمتطلبات واستشراف المستقبل.


وكان اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، شهد مراسم تخريج كوكبة جديدة من "أبطال شرطة الغد" في نادي ضباط الشرطة في مديرية شرطة العين، بحضور اللواء سعيد سيف النعيمي، مدير قطاع المالية والخدمات، واللواء حماد أحمد الحمادي، مدير قطاع أمن المجتمع، والعميد مهنا محمد النعيمي، مدير إدارة مدارس الشرطة في قطاع الموارد البشرية، وعدد من مديري المديريات والإدارات في شرطة أبوظبي، وممثلي الجهات المشاركة، وأولياء أمور الطلبة الخريجين.

وأكد حرص شرطة أبوظبي على توفير البيئة المناسبة للشباب، ورعايتهم ورفدهم بالوسائل التثقيفية التي تمكنهم من التفوق والعمل والعطاء، واستثمار أوقات فراغهم بما يعينهم على خدمة أنفسهم ومجتمعهم ووطنهم.

وقال الشريفي إن مبادرات شرطة أبوظبي تعكس رؤية القيادة الرشيدة في بناء الإنسان والاستدامة، مشيرا إلى أن الدورة الصيفية رسخت مفهوم العمل الجماعي، وتنمية مهارات الطلبة وتحصينهم ضد المخاطر، انطلاقا من المسؤولية المجتمعية بتمكينهم وغرس القيم التي تعود على أنفسهم، وعلى الوطن بالخير والرفعة.

وأوضح أنه تم إعداد برنامج الدورة، وفق مواصفات تعليمية عالية الجودة، وتحقيق مستوى عالٍ من اللياقة البدنية لدى الطلاب، وإكسابهم الصفات القيادية والمهارية، معربا عن اعتزازه بتجاوب الطلاب مع فعاليات البرنامج، وبجهود أولياء الأمور الذين أسهموا في غرس قيم الهوية الوطنية، وتشجيع الأبناء على شغل أوقات فراغهم بما ينفعهم، ويفيد وطنهم في الحاضر والمستقبل.


من جانبه، قال اللواء سالم شاهين النعيمي، مدير قطاع الموارد البشرية بالإنابة، إن القيادة الرشيدة أولت اهتماما كبيرا بجيل الشباب باعتبارهم الثروة الحقيقية للوطن، مشيرا إلى مبادرات شرطة أبوظبي التي تخدم المجتمع وجيل الشباب بشكل خاص.

كما لفت إلى طرح العديد من البرامج لشغل أوقات فراغ الطلبة في الفترة الصيفية، إيمانا بأهمية إعداد جيل متميز قادر على مواجهة التحديات المستقبلية.

وأضاف في كلمة ألقاها نيابة عنه العميد مهنا محمد النعيمي، مدير إدارة مدارس الشرطة في قطاع الموارد البشرية، أنه كان لدورة أبطال شرطة الغد في نسختها الثانية هذا العام الشرف لتنال مسمى "أبطال عام زايد"، وذلك تماشيا مع استراتيجية عام زايد 2018، وتجسيدا لذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتخليدا لإرثه العريق ورؤيته وحكمته الراسخة في بناء الإنسان.

وأشار إلى إتاحة الفرصة للعنصر النسائي هذا العام، للمشاركة في الدورة الصيفية، التي يعود نجاحها إلى دعم القيادة الشرطية، وتضافر جهود الشركاء في تحقيق أهداف برنامجها الذي تضمن محاضرات توعية، وزيارات ميدانية وتدريبات عسكرية.

تعليقات