مجتمع

شرطة أبوظبي تشارك في اليوم العالمي لمناهضة الاتجار بالبشر

الإثنين 2018.7.30 03:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 153قراءة
  • 0 تعليق
القيادة العامة لشرطة أبوظبي

القيادة العامة لشرطة أبوظبي

ناقشت شرطة أبوظبي، جهود مكافحة الاتجار بالبشر، في ورشة عمل بمديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بقطاع الأمن الجنائي، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الاتجار بالبشر، الذي يوافق 30 يوليو/تموز الجاري.

وأكد العقيد عمران أحمد المزروعي، مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية بالإنابة، حرص شرطة أبوظبي على الاحتفاء بهذا اليوم الأممي، والتذكير بخطورة هذه الآفة المجتمعية، والعمل على مكافحتها. 

وأوضح أن شرطة أبوظبي تسعى لإبقاء إمارة أبوظبي خالية من هذه الجريمة العالمية بشتى أنواعها وصورها، والتصدّي لها بإجراءات كفيلة للقضاء عليها في حال ظهور مؤشرات تدل على وجودها، ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر.

واستعرض العقيد خبير حمد راشد الزعابي، نائب مدير إدارة التحقيق الاتحادي في الإدارة العامة للشرطة الجنائية الاتحادية في وزارة الداخلية الإماراتية، خلال الورشة، تجربة الوزارة وجهودها لمكافحة هذه الجريمة والقضاء عليها، وحماية ودعم الضحايا بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار للمجتمع وفق المعايير الدولية في هذا المجال.

وأكد الرائد عمير محمد الغفلي، رئيس قسم مكافحة الاتجار بالبشر في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في "المديرية"، أهمية المشاركة في اليوم العالمي لمناهضة الاتجار بالبشر والتصدي لهذه الآفة وحماية الضحايا، وتجفيف أي منابع للمتاجرين فيها.

ولفت إلى تعاون شرطة أبوظبي مع الجهات الحكومية لمكافحة هذه الجريمة والتزامها بالمعايير والمتطلبات للارتقاء ببيئة العمل، ما يؤهلها إلى الريادة الإقليمية في مكافحة الاتجار بالبشر.

وأوضح أن إنشاء قسم متخصص في مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية في شرطة أبوظبي يسهم في الارتقاء بمستوى الأداء للحد من هذه الجريمة، وتحصين حقوق الضحايا من الاستغلال والخداع.

تعليقات