ثقافة

"فيلم زايد" مسابقة لتوثيق مناقب الأب المؤسس ودعم السينمائيين

الإثنين 2018.10.1 03:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

أعلنت قناة بينونة عن إطلاق مسابقة “فيلم زايد”، وذلك كجزء من برامجها المتنوعة التي تطلقها القناة بالتزامن مع “عام زايد” الذي يشهد فعاليات ثقافية وفنية متنوعة داخل وخارج دولة الإمارات.. تسعى المسابقة إلى اكتشاف مواهب سينمائية جديدة، يمكنها الإضافة إلى المسار الفني والثقافي بالإمارات، من خلال تشجيعها وتأطيرها، في ظل إقبال الكثير من الشباب الإماراتيين على ممارسة فن التصوير واهتمامهم بعوالم السينما. 

وأكد سيف المزروعي، المدير العام لقناة بينونة بأبوظبي، أن إطلاق قناة بينونة للمسابقة يأتي توثيقا لمناقب شخصية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومتابعة للمسيرة الثقافية الناجحة.. وتخصص المسابقة للأفلام القصيرة التي تتراوح مدتها من 3 إلى 10 دقائق.

 وسيشرف على المسابقة، التي ترعاها شركة أدنوك الرائدة في مجال المسؤولية المجتمعية، لجنة تحكيم تتكون من خبراء دوليين، وذلك لتقييم عناصر الأفلام الرئيسة ابتداء من الفكرة والمضمون، وانتهاء بالمونتاج والإخراج، لاختيار خمسة فائزين يتم الإعلان عنهم بتاريخ 30 نوفمبر 2018. 

وتركز جهود ومبادرات أدنوك في مجال المسؤولية المجتمعية على تمكين الشباب وإثراء حياة المجتمع، حيث تهدف الشركة من خلال التركيز على هذه الأهداف المهمة إلى ترك أثر إيجابي في المجتمع والتأسيس لبيئة ثرية ثقافيا. 

يُمنح الفائرون بالمراكز الخمسة الأولى جوائز نقدية، حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ 25 ألف درهم إماراتي، والفائز بالمركز الثاني على مبلغ 20 ألف درهم، والثالث 15 ألف درهم، والرابع 10 آلاف درهم، والفائز بالمركز الخامس 5 آلاف درهم. 

ورغم حداثة قناة بينونة الفضائية، وانطلاقتها في عام 2013 تحت شعار “تراها إماراتية”، وخلال فترة وجيزة، أثبتت مكانتها ودورها المميز من حيث المحتوى والمضمون في استدامة الهوية الوطنية ومتابعاتها الثقافية المتنوعة التي ترسخ الفن والثقافة ركائز أساسية في المجتمع الإماراتي، حيث يمكن اعتبارها الجسر الإعلامي بين المبدعين والجمهور. 

تعليقات