مجتمع

7 عادات شائعة.. لا تفعلها عندما تستيقظ

الإثنين 2016.4.11 01:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 281قراءة
  • 0 تعليق
أخطاء شائعة عند الاستيقاظ

أخطاء شائعة عند الاستيقاظ

لا يوجد روتين أو عادات صباحية تناسب جميع الأشخاص، فربما يحرص البعض على قراءة الصحف، أو شرب كميات كبيرة من المياه، أو حتى ممارسة بعض التمارين على أنغام الموسيقى.

ولكن ثمة أخطاء شائعة يمارسها البعض، تهيئهم لقضاء وقت غير ممتع، وغير مثمر بقية اليوم.

ولمعرفة ما هي تلك الأخطاء، استعرضت صحيفة "إندبندنت" البريطانية آراء بعض العلماء، والخبراء الذين نصحوا بتجنب 7 عادات شائعة من أجل الاستفادة القصوى بالدقائق القليلة الأولى بعد الاستيقاظ.

1- ضغط زر الإغفاء في المنبه
في بعض الأحيان، يرن منبهك وأنت غير مستعد لمواجهة يوم جديد، غير أنه عليك مقاومة إغراء تأجيل ما لا مفر منه لمدة 5 أو 10 دقائق.

يقول خبير النوم تيموثي مورغنثالر، إن "معظم خبراء النوم، يعتقدون أن منبه الإغفاء (زر في المنبه يوقف الجرس لينطلق ثانية بعد عدة دقائق) ليس فكرة جيدة".
 
وأوضح أن هذا يعزي جزئيا، إلى أنه إذا عدت مجددا إلى النوم العميق بعد الضغط على زر الإغفاء، ستدخل في دورة نوم لن تكون بالتأكيد قادر على إنهائها، ومن المرجح أن تستيقظ وأنت تشعر بالإرهاق بدلا من الانتعاش.

2- البقاء مسترخيا 
إذا نجحت في تجنب الإغفاء، فأنت الآن ترقد مستيقظا في السرير.. استخدم هذا الوقت لتمديد يديك وبسط عضلات جسدك والتمديد قدر الإمكان.

تقول خبيرة علم النفس في جامعة "هارفارد"، إيمي كادي، إن التمدد وسيلة لبناء الثقة في بداية يوم جديد؛ لأن من يستيقظون ويرفعون أذرعهم على شكل حرف "في"، يشعرون أنهم سعداء.

وعلى النقيض من ذلك، تشير بعض الأدلة الأولية إلى أن من يستيقظون ويبقون متكورين حول أنفسهم يشعرون بتوتر.

3- مراجعة البريد الإلكتروني
إذا كنت تنام قرب الهاتف (ومعظمنا أصبح يفعل ذلك)، فمن السهل أن تتدحرج، وتبدأ بشكل لا واعي التحقق من صندوق الوارد في بريدك الإلكتروني.

لا تفعل ذلك، كما تقول جولي مورجنسترن، مؤلفة كتاب "لا تتحقق من بريدك الإلكتروني في الصباح أبدا"، فإذا بدأت يومك بهذه الطريقة "لن تشعر بالانتعاش أبدا".

وأضافت: هذا النوع من الطلبات وتلك الإزعاجات والمفاجآت غير المتوقعة وملاحظات التذكير والمشكلات لا تنتهي، وليس هناك سوى القليل جدا الذي يمكنه الانتظار مدة لا تقل عن 59 دقيقة.

4- ترك سريرك غير مرتب
لماذا ترتب سريرك؟ لأنه سيصبح غير مرتب عندما تنام في وقت لاحق.

غير أنه وفقا لتشارلز دوهيغ، مؤلف كتاب "قوة العادة"، و"أذكى أسرع أفضل"، فإن ترتيب سريرك يرتبط بزيادة قدرتك على الإنتاج خلال الفترة المتبقية من اليوم، لأن ترتيب السرير "عادة أساسية" يمكن أن تثير "سلسلة من ردود الفعل التي تساعد على ترسيخ عادات جيدة أخرى".

5- شرب القهوة
إذا كنت تعتقد أنه لا يمكنك أن تنشط، حتى تشرب قدحا من القهوة، أعد التفكير في هذا الأمر مجددا، لأن الجسد يفرز كميات أكبر من هرمون الإجهاد "كورتيزول" بشكل طبيعي، لتنظيم الطاقة، بين الساعة 08:00 وحتى 09:00 صباحا.

لذلك بالنسبة لمعظم الناس، فإن أفضل وقت لشرب القهوة بعد الساعة 09:30 صباحا، وإذا استهلكت الكافيين قبل ذلك، سوف يبدأ جسمك في التكيف عن طريق إنتاج "كورتيزول" أقل في الصباح الباكر.

6- الاستعداد في الظلام
إبقاء الأنوار مطفأة والستائر مسدلة، ربما يبدو وكأنه وسيلة للانتقال إلى اليوم، لكن كما تقول ناتالي دوتوفيتش من "مؤسسة النوم الوطنية" الأمريكية، فإن الساعة الداخلية للجسم مصممة لتكون حساسة للضوء والظلام، لذلك فإن الاستعداد في الظلام ربما يعطي مؤشرا لجسمك أنه ما زال في المساء، ويمكن أن تجعلك تشعر بأنك أكثر إرهاقا.

وتنصح "دوتوفيتش" بإضاءة الأنوار، إذا كانت السماء لا تزال مظلمة في الخارج عندما تستيقظ.

7- ترك القرار للظروف
ربما ترتشف بعض الماء، أو ربما تستمع إلى بعض الإيقاعات، أو حتى الاتصال بصديق، هذه الأنشطة في حد ذاتها جيدة، ولكن من الأفضل إذا دمجتها في نوع من الروتين، مثل: استيقظ، واشرب الماء أثناء الاستماع إلى الموسيقى، وارتد ملابسك، واتصل بصديق في طريقك إلى محطة القطار.

يقول العلماء إن قوة إرادتنا محدودة، وعندما نستنفذها في وقت مبكر من اليوم، ونحن نحاول أن نقرر ما يجب القيام به بعد ذلك، سيتبقى لدينا القليل من الإرادة المتبقية في وقت لاحق من اليوم نفس، عندما نحتاج إلى التركيز على العمل.

وبدلا من ذلك، اترك مخك يعمل بشكل تلقائي في الصباح، وحافظ على هذه الموارد العقلية للوقت الذي تكون في حاجة إليها حقا

تعليقات