الأردن يستقبل 300 لاجئ سوري خلال 24 ساعة

الخميس 2016.4.14 04:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 138قراءة
  • 0 تعليق
طفل سوري في أحد مخيمات اللاجئين بالأردن (رويترز)

استقبلت قوات حرس الحدود الأردنية، خلال الـ 24 ساعة الماضية 298 لاجئاً سورياً من مختلف الفئات العمرية ومن كلا الجنسين، حسبما أفاد بيان صادر عن مديرية التوجيه المعنوي التابعة للقوات المسلحة الأردنية اليوم الخميس.

ووفقاً للبيان فقد قامت قوات حرس الحدود الأردنية بنقل هؤلاء اللاجئين إلى مراكز الإيواء والمخيمات المعدة لاستقبالهم كما قدمت كوادر الخدمات الطبية الملكية الرعاية الصحية والعلاجات الضرورية للمرضى منهم.

ويستضيف الأردن على أراضيه منذ اندلاع الأزمة السورية في منتصف مارس 2011 وحتى الآن - وفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين - أكثر من 660 ألف لاجىء فيما أظهر التعداد العام للسكان أن إجمالي عدد السوريين الموجودين في المملكة يبلغ نحو مليون و300 ألف سوري.

ويعيش في مخيم الزعتري (85 كم شمال شرق عمان) ، الذي أنشئ في 29 يوليو 2012، ويعد أكبر مخيم للاجئين في الشرق الأوسط والثالث على مستوى العالم من حيث سعته، 79 ألفاً و250 لاجئاً سورياً من إجمالي العدد المسجل لدى مفوضية الأمم المتحدة.

أما مخيم الأزرق ، الذي يعد أكبر مخيم للاجئين في المملكة من حيث المساحة والذي تم افتتاحه في نهاية أبريل 2014 ويبعد نحو 90 كم عن الحدود السورية الأردنية و100 كم عن عمان ، فيقطنه نحو 16 ألف لاجىء سوري.

ويعتبر الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالا للاجئين منذ بداية الأزمة هناك وذلك لطول حدودهما المشتركة التي تصل إلى 378 كم، والتي تشهد حالة من الاستنفار العسكري والأمني من جانب السلطات الأردنية عقب تدهور الأوضاع في سوريا يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضيها.

تعليقات