رياضة

5 تحديات تنتظر رونالدو في دوري أبطال أوروبا

الخميس 2016.4.14 04:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1061قراءة
  • 0 تعليق
كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

خرج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بأرقام قياسية عديدة بعدما تعملق وقاد فريقه ريال مدريد الإسباني إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بتسجيله ثلاثية الفوز في مرمى فولفسبورج الألماني، ليعيد الفريق الملكي إلى المنافسة في المسابقة الأوروبية العريقة بعدما كان يواجه خطر الخروج من الدور ربع النهائي عقب الخسارة ذهاباً بهدفين نظيفين.

وكان رونالدو قد أعاد أيضاً ريال مدريد إلى المنافسة على لقب الدوري الإسباني، بعدما قاد الميرينجي للفوز على برشلونة في كامب نو بتسجيله هدف الفوز (2-1)، حيث يحتل الملكي المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن غريمه برشلونة المتصدر قبل 6 مراحل من نهاية المسابقة.

ومع اقتراب الموسم من نهايته، يطمح النجم البرتغالي لتحقيق 5 تحديات في دوري أبطال أوروبا جاءت على النحو الآتي:

1- تحطيم رقمه القياسي

يحمل النجم البرتغالي الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في نسخة واحدة في مسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 17 هدفًا، وكان ذلك في موسم 2013-2014، حين توج الفريق الملكي باللقب العاشر.

وسجل رونالدو حتى الآن 16 هدفًا في 10 مباريات بمعدل 1.6 هدف في المباراة الواحدة، وفي حال استمراره على هذا المعدل ووصول ريال مدريد إلى المباراة النهائية، سينهي الدون البطولة برصيد 20 هدفًا ويحطم بالتالي رقمه القياسي، مع العلم أن رونالدو كان قد حطم رقمه القياسي كأفضل هداف في دور المجموعات للمسابقة الأوروبية برصيد 11 هدفًا، بعدما كان قد سجل الموسم الماضي 9 أهداف.

2- هداف دوري الأبطال في الركلات الحرة المباشرة

على الرغم من الانتقادات التي يتعرض لها اللاعب على صعيد دقة تصويبه للركلات الحرة المباشرة في الفترة الأخيرة، إلا أنه نجح في هز شباك فولفسبورج بهذه الطريقة، موقعاً على الهدف رقم 11 من ركلات حرة مباشرة في تاريخ دوري أبطال أوروبا معادلاً رقم النجم الإيطالي السابق أليساندرو ديل بييرو الذي سجل نفس العدد بنفس الطريقة.

ويحتاج رونالدو لتسجيل هدف وحيد من ركلة حرة مباشرة للتفوق على ديل بييرو، ويصبح الهداف التاريخي للمسابقة الأوروبية في الركلات الحرة المباشرة، مع العلم أن جميع مطاردي الدون على هذا الرقم اعتزلوا كرة القدم وهم بالإضافة إلى ديل بييرو: جونينيو برنامبوكانو (10)، ريفالدو (8)، بيكهام وروبرتو كارلوس (7).
 
3- اللقب الأوروبي الثالث

التحدي الأكبر الذي سيواجهه رونالدو هو قيادة ريال مدريد للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشر خصوصاً في ظل صعوبة الفوز في الدوري وإقصائه من مسابقة كأس ملك إسبانيا.

وفي حال تتويجه بدوري الأبطال، فإن اللقب سيكون الثالث للنجم البرتغالي في المسابقة الأوروبية، حيث سبق له التتويج باللقب مرة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي عام 2008 ومرة مع ريال مدريد عام 2014، وبالتالي تقليص الفارق مع غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي توح باللقب 4 مرات مع برشلونة.

4- التفوق على ميسي في عدد الأهداف في المباريات النهائية

سجل رونالدو هدفين فقط في المباريات النهائية لدوري أبطال أوروبا (واحد مع مانشستر يونايتد ضد تشيلسي وآخر مع ريال مدريد ضد أتلتيكو مدريد)، وهو نفس عدد الأهداف الذي يملكه ميسي في المباريات النهائية، وبالتالي فإن الفرصة ستكون مواتية أمام البرتغالي للتفوق على غريمه الأرجنتيني في حال تأهل ريال مدريد إلى المباراة النهائية.

5- الوصول إلى 100 هدف

أحرز رونالدو 93 هدفاً طوال مسيرته في دوري أبطال أوروبا، ويعتبر الهداف التاريخي للمسابقة، بفارق 10 أهداف عن ميسي صاحب المركز الثاني، ولكي يصبح أول لاعب يسجل 100 هدف في تاريخ المسابقة، عليه تسجيل 7 أهداف خلال المباريات الثلاث المتبقية في حال تأهل فريقه إلى المباراة النهائية.

تعليقات