سياسة

هولاند في الشرق الأوسط غداً لبحث مكافحة "داعش" وأزمة اللاجئين

الجمعة 2016.4.15 06:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 190قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند (رويترز)

تهيمن أزمة اللأجئين ومكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي على جولة يقوم بها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في الشرق الاوسط لمدة أربعة أيام ويبدأها السبت في لبنان قبل الانتقال إلى مصر والأردن.

وفي لبنان، ستكون أزمة المهاجرين الفارين من الحرب في سوريا في صلب زيارة الرئيس الفرنسي السبت والأحد لهذا البلد الذي يستضيف 1,1 مليون سوري يمثلون حوالى ربع تعداد سكانه.

وسيزور هولاند مخيماً للاجئين حيث سيلتقي عائلات سورية مرشحة للجوء في فرنسا.

وفي وقت يشهد لبنان ازمة مؤسسات ولا سيما شغور المنصب الرئاسي منذ مايو/ آيار2014، قال مقربون من هولاند إنه سيجري محادثات مع مجمل المسؤولين اللبنانيين "في ذهنية توازن واحترام". وسيلتقي هولاند رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء تمام سلام.

كما يعتزم هولاند تأكيد "دعم" فرنسا "للقوات المسلحة اللبنانية" في وقت علق عقد ضخم بقيمة 2,2 مليار يورو ابرم في أبريل/نيسان 2015.

وستتخذ الجولة الرئاسية بعدا اقتصاديا قوياً في مصر (17 و18 أبريل/ نيسان) والأردن (19 أبريل/ نيسان). وعلى الصعيد الدبلوماسي، ستكون الازمة الليبية والنزاع الاسرائيلي الفلسطيني في صلب محادثات هولاند مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة.

وفي الأردن، سيزور الرئيس الفرنسي قاعدة "الأمير حسن" الجوية على مسافة 100 كلم شمال شرق عمان، التي تقلع منها الطائرات الفرنسية المشاركة في الحملة ضد تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.

تعليقات