مجتمع

افتتاح "زايد لعلوم الصحراء" و"سفاري العين" الأربعاء

الإثنين 2016.4.18 06:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 927قراءة
  • 0 تعليق
حديقة العين للحيوانات

حديقة العين للحيوانات

أعلنت حديقة الحيوانات بالعين افتتاح أول مشاريعها السياحية لعام 2016، ممثلاً في مشروعي مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء وسفاري العين، أمام الزوار، بعد غد الأربعاء .

وقدم غانم مبارك الهاجري، مدير عام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بمركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء بمدينة العين بحضور عدد من المسؤولين، عرضا للمشروعين اللذين يعدان من أضخم المشاريع السياحية في إمارة أبوظبي، ويأتيان تتويجا لجهود الحديقة في تقديم مشاريع سياحية حيوية تهدف إلى جعل مدينة العين وجهة ترفيهية جاذبة ورئيسية في الإمارة .

أضاف الهاجري أن مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء الذي يمتد على مساحة 12 ألفا و500 متر مربع يوفر وصفا شاملا لبيئة إمارة أبوظبي الصحراوية، وكذلك التقاليد وجهود الحفاظ على البيئة وأجندة الاستدامة المتنامية، حيث حصل المركز على شهادة عالمية في مجال الاستدامة ".

ويأتي مشروع مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء تخليدا لإرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في المحافظة على التراث البيئي الثري وفهم طبيعة الصحراء وإدراك قيمتها مع الحفاظ عليها وحمايتها .

وأوضح مدير عام المؤسسة أن المركز ينقسم إلى خمسة معارض رئيسية هي قاعة تكريم الشيخ زايد التي تقدم نبذة عن الإنجازات البيئية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والذي تعلق بالبيئة وأدرك أهمية الحفاظ عليها واحترامها مبكرا، بالإضافة إلى كل من صحراء أبوظبي عبر الزمن وعالم أبوظبي الحي ومعرض أهل الصحراء ومعرض نظرة نحو المستقبل ".

وعن مشروع سفاري العين، أشار الهاجري إلى "أنه يمتد على مساحة 217 هكتاراً تشمل التوسعة المستقبلية للسفاري التي ستتضمن إضافات مهمة للمشروع مثل محمية الفيلة والسفاري العربية والسفاري الآسيوية، ليكون بذلك أكبر سفاري من صنع الإنسان في العالم.

أضاف: "سيتمكن الزائر من مشاهدة أكثر من 400 حيوان بري يمارس حياته اليومية بحرية دون أقفاص أو قيود ليعيش الزائر تجربة جديدة وفريدة في عالم الحياة البرية بالإضافة إلى منطقة إطعام الزراف ومملكة الأسود التي تحتوي على معرضين رئيسيين للأسود أحدهما بمساحة 4 آلاف متر مربع والآخر 4 آلاف و200 متر مربع".

وأشار إلى أن هذه المشاريع تسهم في رفع وعي الزوار وتبث في نفوسهم البهجة خاصة من خلال التجارب المتوفرة في مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء وسفاري العين والتي تقدم بأيد إماراتية متمرسة تروي للزوار قصصا مشوقة عن الحياة البرية وطبيعة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموما ".

 

تعليقات