سياسة

مشادة خالد يوسف وأبو حامد توقف جلسة البرلمان المصري

الثلاثاء 2016.4.19 03:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 265قراءة
  • 0 تعليق
البرلمان المصري (أ ف ب)

البرلمان المصري (أ ف ب)

رفع رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال أول جلسات المجلس اليوم الثلاثاء بعد عشرين دقيقة فقط من بدء الجلسة بسبب مشادة كلامية بين النائبين محمد أبو حامد وخالد يوسف حول برنامج الحكومة.

وقال النائب خالد يوسف - في كلمته أثناء مناقشة برنامج الحكومة - "إن هناك ثورة قامت في 25 يناير وكانت موجتها الأعظم في 30 يونيو، وهناك دستور أقر في 2014، وأقسم بالله أن هذا البرنامج لا يمت بصلة لا للثورة أو الدستور أو الشعارات التي نادت بها الثورة ولا لدماء الشهداء، هذا البرنامج لا علاقة له بمعاناة الفلاحين أو الشباب أو المرأة أو المعاقين ومشاكلهم، ولا يعرف عن قسوة المرض وقهر الفقر".

وبدأ النائب محمد أبو حامد، عضو ائتلاف دعم مصر، تعليقه على بيان الحكومة، بالهجوم على النائب خالد يوسف، واتهمه بعدم تقديم بديل لبرنامج الحكومة الذى رفضه.

وأضاف النائب محمد أبوحامد، غاضباً، من السهل أن يتكلم أى شخص باسم الدستور، و لا يأتى بالبديل للبرنامج، ومن السهل توجيه الانتقادات، فالمسؤولية الملقاة على الحكومة  ، جاءت وسط تحديات، و من العبث تحميلها مشاكل 30 عام مضت، ولاتلك عصا سليمان السحرية لحلها.

وانفعل النائب خالد يوسف، وقام بالضرب بكلتا يديه على مقعده، بالتعبير عن غضبه بالضرب بيديه على مقعده، ورد على انتقادات أبوحامد بقوله: "أيوة أنا بتكلم باسم الثورة، والدستور، وانت مالك".

وكان أبوحامد يقف فى منتصف القاعة، وقام بالرد غاضباً: ا"لدستور دا بتاعك لوحدك دا بتاعنا كلنا".

ودخل النائبان فى اشتباك لفظى ساخن، كاد أن يصل لاشتباك بالأيدى، وتدخل النواب للحيلولة بينهما، وانقسم أعضاء المجلس لفريقين، أحدهما مناصر للنائب خالد يوسف، وأخر للنائب محمد أبوحامد، وصرخ النائب هيثم الحريرى عضو ائتلاف 25-30 فى وجه أبوحامد: "انت مالك يابتاع الحزب الوطنى اطلع لى بره،" وساند نواب حزب الوفد خالد يوسف، وقام بعض اعضاء ائتلاف دعم مصر بدعم أبوحامد، وارتفعت الأصوات، وصرخ النائب حمدى بخيت: "ده مش مجلس ولا حد من اللى بيتخانق فاهم حاجة".

واضطر على عبد العال، رئيس مجلس النواب، إلى رفع الجلسة بعد 20 دقيقة من انعقادها، وصرخ خالد يوسف أنا هروح مكتب الريس يجيبلى حقى.

وعقد عبدالعال، جلسة للصلح بين النائبين فى مكتبه بحضور رؤساء الهيئات البرلمانية وقيادات دعم مصر، فى مقابل ظهور ورقة توقيع داخل البهو الفرعونى من قبل نواب ائتلاف 25 30 ضد النائب أبوحامد للمطالبة بالتحقيق معه.

تعليقات