سياسة

الانقلابيون يقصفون مواقع للجيش اليمني والمقاومة في مأرب وتعز

رغم مفاوضات الكويت

السبت 2016.4.23 10:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 230قراءة
  • 0 تعليق

على الرغم من وصول وفدهم إلى الكويت وبدء مفاوضات السلام برعاية الأمم المتحدة، واصلت مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، خروقاتها للهدنة ووقف إطلاق النار في مختلف جبهات القتال في اليمن.

وقالت مصادر عسكرية ومراقبون محليون لـ"بوابة العين" الإخبارية إن "المتمردين واصلوا قصفهم العنيف على مواقع الجيش والمقاومة والأحياء السكنية في محافظة تعز وحجة ومأرب، وقتلوا أحد أعضاء اللجنة المحلية المشرفة على تنفيذ وقف إطلاق النار بمحافظة حجة شمال غرب اليمن".

وأوضحت المصادر العسكرية "أن عضو اللجنة المحلية المشرفة على وقف إطلاق النار بمديرية "ميدي" الساحلية والحدودية مع السعودية الضابط علي عبدالله أسعد قُتل، وأصيب اثنان من مرافقيه، أحدهم إصابته خطيرة، جراء انفجار عبوة زرعتها المليشيات جنوب مدينة ميدي الليلة الماضية، أثناء أدائه مهامه في مراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في خطوط التماس الفاصلة بين قوات الشرعية ومليشيات الحوثي وصالح".

وأشارت إلى أن المليشيات أطلقت النار على السيارة التي تقل عضو اللجنة ومرافقيه وأثناء نزولهم من السيارة ومحاولتهم الاحتماء من الرصاص انفجرت بهم عبوة ناسفة".

وفي محافظة تعز واصلت مليشيات الحوثي وصالح خروقاتها للهدنة لليوم الثالث عشر على التوالي وحشد قوات وعتاد عسكر كبير شمال وغرب المدينة.

وقالت مصادر ميدانية ومراقبون محليون لـ"بوابة العين" الإخبارية إن "جماعة الحوثي وقوات صالح دفعت مساء أمس بتعزيزات عسكرية ضخمة قادمة من محافظة الحديدة غرب اليمن إلى مفرق مديرية الوازعية جنوب غرب مدينة تعز".

وأشارت إلى أن المتمردين واصلوا حتى فجر اليوم السبت قصفهم المدفعي والصاروخي العنيف على مواقع الجيش اليمني والمقاومة؛ في ثعبات شرق المدينة، وفي منطقة الديم بصبر جنوبا وفي جولة الثلاثين بجبهة الضباب غربا، مما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى وأكثر من 10 جرحى من قوات الجيش والمقاومة".

وأضافت المصادر أن "المليشيات واصلت أيضا قصفها العشوائي والعنيف على الأحياء السكنية واستهداف المدنين عن طريق القنص وسط وأطراف تعز مما أدى إلى مقتل امرأتين وجرح 15 مدنيا".

وفي محافظة لحج جنوب اليمن أكد قائد المقاومة في جبهة كرش مختار السويدي لبوابة العين الإخبارية" أن المقاومة والجيش اليمني تصدوا لهجوم عنيف ومباغت للمليشيات على منطقة "صوفع" شمال كرش بالتزامن مع قصف عنيف لمتمردين بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا واندلعت على إثرها مواجهات عنيفة استمرت حتى الساعات الأولى من فجر اليوم وسقط خلالها قتلى وجرحى"، مؤكدا إفشال محاولة تسلل المتمردين إلى الموقع.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر عسكرية وأخرى ميدانية وصول تعزيزات عسكرية كبيرة تابعة للمتمردين إلى جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء فجر اليوم السبت، فيما يسود المنطقة هدوء وترقب حذر".

وواصلت المليشيات خروقاتها أيضا في محافظة مأرب شمال شرق اليمن وشنت قصف مدفعي وصاروخي عنيف وهجوم على مواقع مختلفة للجيش والمقاومة غرب المحافظة، فيما واصل المتمردون حشد تعزيزاتهم إلى عدة مواقع في جبهة صرواح وجبل هيلان.

وقالت مصادر عسكرية إن "المتمردين قصفوا معسكر كوفل التابع للشرعية بالمدافع وصواريخ الكاتيوشا"، مشيرة إلى تعرض مواقع الجيش والمقاومة بمنطقة المخدرة أيضا لقصف مدفعي وبالأسلحة المتوسطة، وكذلك مواقع الجيش في منطقة المشجح.

تعليقات