رياضة

إنريكي يستعد لطرد فريقه القديم من الليجا

السبت 2016.4.23 04:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 128قراءة
  • 0 تعليق

يدخل لويس إنريكي، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني، مباراة فريقه مع ضيفه سبورتنج خيخون في الجولة 35 من الدوري الإسباني اليوم (السبت) بمشاعر متضاربة، نظرًا لعلاقته القديمة بخيخون النادي الذي تربى فيه.

وإنريكي هو أحد ناشئي خيخون، ولعب للفريق الأول له قبل انتقاله للريال في 1991، مما يجعل النادي المنتمي لإقليم أستورياس هو ناديه الأصلي، الذي قد يتسبب مدرب برشلونة بالفوز عليه اليوم في تأكيد هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية الإسباني وطرده من معترك الكبار بعد موسم واحد قضاه بينهم.

ولا بديل أمام برشلونة اليوم سوى الفوز، حتى لا يفقد حظوظه في حصد اللقب، حيث يتقاسم صدارة الترتيب حاليا مع أتليتكو مدريد برصيد 79 نقطة، بفارق نقطة واحدة فقط عن ريال مدريد في المركز الثالث، وأي تعثر قد يعني ضياع اللقب.

ويحتل خيخون المركز الـ18 أول المراكز المؤدية للهبوط برصيد 32 نقطة، بفارق نقطة واحدة خلف غرناطة في المركز الـ17، ومثلها عن خيتافي في المركز قبل الأخير، وذلك قبل 4 جولات من النهاية.

يُذكر أن إنريكي واجه فريقه السابق مرة واحدة فقط خلال مسيرته التدريبية، في مباراة الجولة 16 من الدوري هذا الموسم، والتي انتهت بفوز البارسا 3-1، وأقيمت في شهر فبراير بدلًا من ديسمبر بسبب لعب البارسا في كأس العالم للأندية.

تعليقات