سياسة

بالصور.. نجوم هوليود ينتخبون رئيسهم قبل الأوان

الإثنين 2016.4.25 03:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 690قراءة
  • 0 تعليق

حظي المرشحون للرئاسة الأمريكية بالحصول على تأييد ملحوظ من مشاهير هوليود ونجومها، وبغض النظر عما أحدثه ذلك التأييد من ضجيج إعلامي في الولايات المتحدة وخارجها، إلا أنه ترك تأثيرًا على آراء بعض الناخبين واختياراتهم عكسته استطلاعات الرأي.

لكن دعم ومساندة نجوم هوليود يحكمه تقلب المزاجات أحيانًا وشعبية المرشحين أحيانًا أخرى، غير أن هذا لا يعني وجود ثبات في مواقف بعض مشاهير السينما ودعمهم لهذا المرشح أو ذاك.

لعل أفضل مثال على هذه الفئة النجم جورج كلوني الذي أقام حفلًا منتصف أبريل/نيسان الجاري، جمع خلاله تبرعات سخية للمرشحة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، الذي تربطه بها علاقة صداقة قديمة تعود لسنوات خلت.

لكن مثل هذا الوفاء السياسي مفقود لدى بعض مشاهير هوليود، ففي أوائل مارس/آذار الماضي، نقل عن كايتلين جينر ما بدا وكأنه تأييد منها للمرشح عن المعسكر الديمقراطي تيد كروز، وهو ما فاجأ الجميع تقريبًا في محيطها خاصة العارفين بتوجهاتها السياسية، لكنها تراجعت بعد أيام نافية تأييدها لكروز، ثم أطلقت تصريحات إيجابية عن المرشح الجمهوري دونالد ترامب وانتقدت هيلاري كلينتون، لتعود بعدها وتنفي دعمها لكروز وترامب على حد سواء مخففة لهجتها حيال كلينتون.

وتتداول وسائل الإعلام على نطاق واسع في الولايات المتحدة، سؤال: هل هناك من الناخبين من يختار مرشحه بناء على اختيارات نجوم الموسيقى والسينما على كثرتهم؟

وبغض النظر عما إذا كان أي كان يلقي بالًا لهذا التساؤل، فإن الواقع يطلعنا يوميًّا على اصطفاف النجوم والمشاهير خلف المرشحين منذ أكثر من عام على بداية الانتخابات التمهيدية.

وتظهر أخبار المشاهير، أن هوليود تميل بشكل لافت نحو الديمقراطيينن، لذلك لا يجد بعض المحللين على شبكة "سي إن إن" غرابة في أن تحظى هيلاري كلينتون بحصة الأسد من تأييد نجوم الموسيقى والسينما، مثل المغنية كايتي بيري، وآريانا غراند، والنجمة السينمائية ميريل ستريب.

وقد حصل بدوره بيرني ساندرز على قدر لا بأس به من الأنصار المشاهير، مثل دانيال كريغ حامل لقب جيمس بوند، كما أسعفت دونالد ترامب علاقاته القديمة مع المشاهير في ضم عدد من نجوم هوليود الخشنين إلى معسكره، على غرار تشاك نوريس، وهالك هوغان، والملاكم العالمي مايك تايسون.

إلى جانب هؤلاء تعزز معسكر تيد كروز بالنجم الكوميدي آدم كارولا، ونجم سلسلة "داك ديناستي" فيل روبرتسون، الذي أعلن نجله النجم ويلي روبرتسون دعمه للجمهوري دونالد ترامب.

وأظهر السباق الانتخابي نحو البيت الأبيض، أن كل المرشحين يحظون بقوة الدعم الذي توفره الشهرة في الولايات المتحدة، وهو ما يعني في أغلب الأحيان أن بعض محبي المشاهر سيصوتون حتمًا للمرشح الذي يحظى بدعم نجمهم المفضل.

تعليقات