منوعات

بالفيديو.. مصر 1982.. تسلل شحاتة و"غريب في بيتي" والشوارع "أبيض وأحمر"

الإثنين 2016.4.25 06:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2071قراءة
  • 0 تعليق

كان المصريون على موعد استرداد سيناء في 25 أبريل عام 1982.. ولكن بعيدًا عن الاحتفالات في ذلك اليوم باستعادة الأرض ومشهد رفع الرئيس الأسبق حسني مبارك للعلم في شرم الشيخ.

وما تلاها من خطاب أمام مجلس الشعب يوم 26 أبريل 1982.

كان المصريون يتابعون حياتهم بشكل طبيعي مع بداية الربيع في هذا العام؛ حيث كان الطقس معتدلًا نسبيًا ولم تتجاوز الحرارة في هذا اليوم 31 درجة مئوية.

وفي شوارع القاهرة، كانت تسير الحافلات ذات اللونين الأبيض والأحمر.

وكانت القاهرة قد بدت عليها ملامح الزحام الشديد في الشوارع الرئيسية.

وكرويًا، في هذا العام، كان المصريون على موعد باحتفالات تاريخية بسبب فوز الأهلي والمقاولون العرب ببطولتي إفريقيا لأبطال الدوري والكأس معًا.

فيما كان في أبريل 1982 فريق النادي الأهلي في طريقه للفوز ببطولة الدوري العام بعد تعادل مثير مع غريمه التقليدي نادي الزمالك في مباراة أصبحت ضمن أشهر مباريات القطبين؛ بسبب إلغاء هدف لنجم الزمالك حسن شحاتة بداعي التسلل.

وأمام التليفزيون، كان المصريون يجلسون في أبريل 1982 للاستماع للمرة الأولى لأغنية شادية الشهيرة "مصر اليوم في عيد"، وهي الأغنية التي تم إنتاجها خصيصًا للاحتفال بتحرير سيناء.

وكانت شاشات التليفزيون بقناتيه الأولى والثانية تعرض مسلسلات أصبحت ضمن أشهر المسلسلات العربية وهي:

"الرجل والحصان"، بطولة محمود مرسي وهدى سلطان ومديحة سالم.

والجزء الثاني من مسلسل "محمد رسول الله"، من بطولة يوسف شعبان وكريمة مختار وشكري سرحان.

ومسلسل "وقال البحر"، من بطولة عزت العلايلي وفردوس عبد الحميد، ومن تأليف أسامة أنور عكاشة، وإخراج محمد فاضل.

وفي دور السينما بالقاهرة والإسكندرية، عرض في هذا العام العشرات من الأفلام؛ أهمها فيلم "غريب في بيتي" في فبراير 1982، بطولة سعاد حسني ونور الشريف، وفيلم "العار" بطولة نور الشريف أيضًا وحسين فهمي ومحمود عبد العزيز.

و"وكالة البلح"، بطولة نادية الجندي ومحمود ياسين، و"أرزاق يا دنيا" بطولة نور الشريف ويسرا، و"السلخانة" لسمير صبري، و"بريق عينيك" لنور الشريف وحسين فهمي ومديحة كامل.

كما عرضت أفلام "سواق الأتوبيس" بطولة نور الشريف وميرفت أمين وعماد حمدي، و"على باب الوزير" بطولة عادل إمام وسعيد صالح وصفية العمري.

وغنائيًا، كان المصريون يستمعون إلى أغاني المطربين الشباب (في 25 أبريل) محمد منير الذي اشتهر في هذا العام بأغنية العقد والياسمين.

وألبوم عمرو دياب "بحبك"، وألبوم علي الحجار الجديد "الأحلام"، بينما كانت أشهر الأغاني الشعبية في هذا العام هي أغنية عدوية "أديك تقول ما خدتش".

وعلى صعيد الثقافة، ظهر في هذا العام رواية نجيب محفوظ "وكالة البلح".. كما ظهر كتاب "مدافع آية الله" لمحمد حسنين هيكل.

كثيرون من أبناء جيل السبعينيات يتذكرون مصر في 1982، ولكن تظل ذكرى يوم 25 أبريل هي الأهم والتي أصبحت من بعدها إجازة رسمية للمصريين احتفالًا بعيد تحرير سيناء.

تعليقات