سياسة

لافروف: بوتين طلب إطلاعه على أدلة كيماوي دوما والدول الثلاث لم تفعل

السبت 2018.4.14 06:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 185قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، السبت، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طلب إطلاعه على أدلة كيماوي دوما.

وأضاف في اجتماع مع مجلس السياسة الخارجية ووزارة الدفاع الروسية إن بوتين طالب فرنسا بإطلاعه على الأدلة بشأن هجوم دوما، معتبرا أن "الدول الثلاث لم تقدم أدلتها عن الكيماوي بدوما."

 وتابع لافروف أن الضربات التي قادتها الولايات المتحدة على سوريا "غير مقبولة وغير قانونية".

وأوضح أنه سيناقش كيف يفسر الشركاء الغربيون أفعالهم "عير القانونية وغير المقبولة على الإطلاق".

وتابع: "واشنطن لم ترد على أسئلتنا بشأن أدلة على امتلاك دمشق أسلحة كيماوية، والضربة ضد سوريا جاءت عشية بدء عمل خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية."

وقال إن التصريحات المتعلقة بدوما سمعناها سابقا بعد هجوم خان شيخون، معتبرا أن "الدول الثلاث بررت الضربات الجوية على سوريا تحت دعاوى وجود السلاح الكيماوي".

 

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فجر السبت، توجيه ضربة عسكرية مشتركة مع بريطانيا وفرنسا، لمعاقبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهم بشن هجوم كيماوي ضد المدنيين في مدينة دوما قرب العاصمة دمشق.

وعقب كلمة ترامب وأثناء الهجوم العسكري، قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي إنها أجازت للقوات المسلحة توجيه ضربات منسقة لتقليص قدرة النظام السوري على استخدام أسلحة كيماوية ومنع استخدامها. 

واستهدفت الهجمات 3 مواقع مرتبطة ببرنامج النظام السوري للأسلحة الكيماوية، واستغرقت نحو 50 دقيقة.

تعليقات