سياسة

واشنطن تطالب بإجراءات رادعة ضد إطلاق الصواريخ على السعودية

الثلاثاء 2018.4.17 07:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
جلسة لمجلس الأمن أرشيفية

جلسة لمجلس الأمن أرشيفية

عقد مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، جلسة حول الوضع في اليمن، وقالت خلالها نيكي هيلي مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية بمجلس الأمن، إن واشنطن تدعم جهود إيجاد حل سياسي للصراع في اليمن، وأكدت أن الحوثيين لا يعملون بمفردهم في إنتاج قذائف تصل إلى الأراضي السعودية فإيران تدعمهم، كما طالبت هيلي المجلس باتخاذ إجراءات ضد الاستفزازات الحوثية باليمن.

من جانب آخر أكد فرانسوا ديلاتر، مندوب فرنسا في الأمم المتحدة، أن إطلاق صواريخ باليستية من جانب مليشيا الحوثي الانقلابية على السعودية غير مقبول ويجب أن يتوقف.  

كما تعهد منصور العتيبي مندوب الكويت في الأمم المتحدة، بتقديم بلاده مساعدات إنسانية لليمن بقيمة 250 مليون دولار، كما تقدم بالشكر إلى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات على تقديم مساعدات إنسانية لليمن بما يقرب من مليار دولار، كما أكد أن الكويت لن تقبل بإطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية. 

كما قدم المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن مارتن جريفيث، تقريره الأول إلى مجلس الأمن، وأكد أن حل الصراع اليمني لا يتم إلا بالاتفاق بين القادة من خلال الحوار والنقاش، وتابع قائلاً: "سأعرض على مجلس الأمن إطارا للمفاوضات في اليمن خلال الشهرين المقبلين".

وأعرب عن قلقه من إطلاق الصواريخ الباليستية تجاه المملكة العربية السعودية.

تعليقات