سياسة

البحرين تؤيد قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني

الثلاثاء 2018.5.8 11:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 276قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة - أرشيفية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة - أرشيفية

أعلنت مملكة البحرين، مساء الثلاثاء، تأييدها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران واستئناف العقوبات المشددة على النظام الإيراني. 

وأكدت وزارة خارجية البحرين، في بيان، أوردته وكالة الأنباء الرسمية، أن "دعم مملكة البحرين التام لهذا القرار، الذي يعكس التزام الولايات المتحدة الأمريكية بالتصدي للسياسات الإيرانية ومحاولاتها المستمرة لتصدير الإرهاب في المنطقة دون أدنى التزام بالقوانين والأعراف الدولية".

وقالت إن الانسحاب الأمريكي يثبت أن الاتفاق النووي مع إيران حمل العديد من النواقص، وأهمها عدم التطرق إلى برنامج إيران للصواريخ الباليستية وتهديدها لأمن واستقرار المنطقة من خلال التدخل في شؤون دولها الداخلية، ودعم المليشيات الإرهابية التابعة لإيران في هذه الدول.

وشددت مملكة البحرين على تضامنها مع القرار الذي اتخذه ترامب، ووقوفها إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية في جهودها الهادفة للقضاء على الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي.

كما دعت كافة الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق للنظر بمسؤولية للأمن والسلم في المنطقة، واتخاذ خطوات مشابهة لما اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية.

وجددت مملكة البحرين موقفها الداعم لجميع المساعي التي تهدف إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، وإلى منع إيران من الحصول على أسلحة نووية.

كما جددت موقفها الداعم للجهود الرامية إلى مكافحة تمويل وإسناد إيران للمليشيات المتطرفة في المنطقة، والداعي إلى ضرورة احترام إيران سيادة جيرانها، وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية.

من جانبه قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، إن "الاتفاق النووي الإيراني ولد هزيلا وعاش كسيحا، وكان اتفاقا منقوصا أطلق يد إيران للعبث بأمن و استقرار المنطقة، واليوم سقط والحمد لله".

ووصف موقف الرئيس الأمريكي بأنه "موقف قيادي كبير من الرئيس دونالد ترامب لصالح أمن واستقرار العالم بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، وتشديد العقوبات على النظام الإيراني"، موضحا أن "البحرين تؤيد وترحب". 

وتابع: "إيران تقول ان الولايات المتحدة تنقض العهود!.. لدينا معاهدات عديدة مع الولايات المتحدة تعود لعقود طويلة، ولم تنقض أي منها. بل رأينا نقض العهود والكذب والتآمر من النظام الإيراني العديم الثقة".

تعليقات