سياسة

17 مذكرة تفاهم بين السعودية والإمارات تعزز التكامل في مختلف المجالات

الخميس 2018.6.7 03:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 869قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان

الشيخ محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان

وقعت الإمارات والسعودية، الأربعاء، 17 مذكرة تفاهم في عدة مجالات بهدف خلق نموذج استثنائي للتكامل والتعاون بين البلدين على المستويين الإقليمي والعربي، عبر تنفيذ مشاريع استراتيجية مشتركة.

وشملت مذكرات التفاهم المجالات الاستراتيجية، من التعاون والتكامل الأمني، والصناعات والمشتريات العسكرية، والتعاون والتكامل السياسي، والنفط والغاز والبتروكيماويات، والطاقة المتجددة، والشراكات الخارجية والإنتاج والصناعة، والسياحة والتراث الوطني، التعليم العام والفني والعالي والتعاون البحثي، والشباب وريادة الأعمال، والتطوير الحكومي والخدمات الحكومية، والاتحاد الجمركي والسوق المشتركة، والبنية التحتية، والأسواق المالية.

وتضمنت مذكرات التفاهم اتفاقية في مجال الصناعات والمشتريات العسكرية، بهدف تعزيز التعاون والتكامل بين البلدين في المجال السياسي والأمني والعسكري، تستهدف إطلاق مبادرات ومشاريع، تعزز من أمن ومكانة الدولتين السيادية الإقليمية والدولية.

كما وقعتا مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة والتراث الوطني بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية ووزارة الاقتصاد الإماراتية، بهدف جذب المزيد من السياح إلى المنطقة ووضع برامج للتوظيف الأمثل للإمكانيات والفعاليات السياحية والتراثية لكلتا الدولتين.

وفي مجال النفط والغاز والبتروكيماويات، وقعت الدولتان مذكرة تفاهم تتضمن زيادة الاستثمار الدولي المشترك في القطاع وتفعيل التعاون بين الدولتين في مجالات البحث والتطوير ذات العلاقة.

كما وقعت الدولتان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشراكات الخارجية، بهدف خلق فرص استثمارية في كلا البلدين، عبر إنشاء شراكات فعالة مع القطاع الخاص للاستثمار في قطاعات ذات أهمية مثل قطاع البنية التحتية والعقارات.

وشملت مذكرات التفاهم، توقيع اتفاقية للتعاون في مجال الإنتاج والصناعة، بهدف تشجيع التعاون المشترك للاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة للقطاعات الصناعية الناشئة وذات الأولوية مثل قطاعات الحديد والألمنيوم، بالتشارك مع القطاع الخاص، بالإضافة إلى تعزيز منظومة البحث والتطوير لدعم الصناعات التحويلية.

وفي قطاعات التعليم العام والفني والعالي والتعاون البحثي بين وزارة التعليم في السعودية ونظيرتها الإماراتية، وقع البلدان مذكرة تفاهم لتشجيع التعاون المشترك من خلال تبادل الوفود والخبرات والتجارب والتدريب والمنح الدراسية ونتائج البحوث، إضافة إلى تعزيز العلاقات المباشرة بين المؤسسات الأكاديمية ومؤسسات البحث العلمي. 

وشملت المذكرات مجال دعم ريادة الأعمال، بهدف تفعيل عدد من المبادرات في مجالات تكامل الأنظمة والإجراءات والتشريعات بين البلدين الخاصة بريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى مذكرة تفاهم للتعاون في مجال أمن الإمدادات، بهدف بناء منظومة أمن الإمدادات في القطاعات الرئيسية في البلدين أثناء الأزمات والكوارث، والعمل على تحسين وتطوير سلاسل الإمدادات بما يحقق التعاون والتكامل بين البلدين في هذا المجال. 

كما وقع البلدان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التطوير الحكومي والخدمات الحكومية، بهدف بناء علاقات شراكة وتكامل حكومية فعالة، تحقق الأهداف الاستراتيجية وتعمل على رفع كفاءة الخدمات الحكومية من خلال تحديد فرص التطوير للقوانين والإجراءات بين البلدين.

كما وقعا مذكرة تفاهم للتعاون في شؤون الشباب، بهدف تمكين الشباب في البلدين لمواجهة التحديات المستقبلية، ومن خلال المشاركة الفعالة في وضع خطط ومبادرات إنمائية واجتماعية، وتوفير برامج وخدمات لمساندة رواد الأعمال الشباب السعوديين والإماراتيين للعمل على إقامة المشاريع الخاصة بهم. 

وقعت الإمارات والسعودية مذكرة تفاهم بشأن التعاون في القطاع اللوجستي والبنية التحتية، وذلك بهدف الاستفادة من تجربة الدولتين في مجالات إدارة مشاريع البنية التحتية، وتطوير الموانئ وتشغيلها، بالإضافة إلى تعزيز التعاون في مجال الأبحاث واستشراف المستقبل ضمن قطاعات النقل البري والبحري والجوي. 

كما شملت المذكرات الملف الجمركي، بخصوص التعاون لبناء علاقات شراكة وتكامل في المجال الجمركي والسوق المشتركة، من خلال عدد من البرامج والمبادرات والتي تعمل على تسهيل ممارسة الأنشطة الاقتصادية وزيادة تبادل الفرص الاستثمارية بين البلدين. 

ووقعا مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الإسكان بين الحكومتين، بهدف تحقيق الرؤية المشتركة في توفير مسكن لكل مواطن من خلال مبادرات ومشاريع حكومية، واستقطاب تقنيات البناء الحديثة وتشجيع تصنيعها محليًا، بالإضافة الى وضع التشريعات والضمانات اللازمة وتحديثها لتحفيز جميع القطاعات المختصة بالشأن السكني. 

وامتدت المذكرات إلى مجالات البيئة والمياه والزراعة، بهدف العمل على مشاريع مشتركة منبثقة من الاستراتيجية لتعزيز الأمن الغذائي المستقبلي للبلدين، والعمل على آلية للحصول على المخرج الأمثل من حيث تسخير القوى الإنتاجية (الزراعية والحيوانية والسمكية). 

كما وقعا مذكرة تفاهم لبناء علاقات شراكة وتكامل في مجال الخدمات والأسواق المالية، وبما يحقق أهداف تمكين القطاع المصرفي، وتبادل الخبرات في مجال التكنولوجيا المالية الحديثة وقطاع التأمين، وتبادل الخبرات بين البلدين للتعرف على الفرص والتحديات المرتبطة بها.

ووقع البلدان مذكرة تفاهم بشأن تعزيز الحوار السياسي الاستراتيجي المشترك بين وزارتي الخارجية السعودية والإماراتية، بهدف تنسيق المواقف في المؤتمرات الدولية، وتعزيز التعاون الدبلوماسي بين البلدين، وتبادل الخبرات والآراء حول أفضل الممارسات نحو بناء جيل دبلوماسي ناجح. 

كما وقع البلدان مذكرة تفاهم في المجال الإعلامي بهدف تطوير القطاع الإعلامي في البلدين والكوادر العاملة فيه، والتعاون والتنسيق بين المؤسسات الإعلامية وتعزيز علاقاتها وتبادل الخبرات في مختلف المجالات الإعلامية، بالإضافة إلى تنظيم الفعاليات والأنشطة الإعلامية المشتركة.

تعليقات