فن

استقالة جماعية لـ"دراما الأعلى للإعلام" بمصر

الإثنين 2018.6.25 10:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 387قراءة
  • 0 تعليق
نجوم الدراما المصرية في رمضان

نجوم الدراما المصرية في رمضان

كشف المخرج الكبير محمد فاضل رئيس لجنة "الدراما" المنبثقة عن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عن أسباب التقدم باستقالة جماعية، مساء الإثنين، من خلال بيان رسمي بموافقة جميع أعضائها وهم الناقدة خيرية البشلاوى، والمخرج عمر عبدالعزيز، وسكرتير المهن التمثيلية نبيل الجوهرى، وعضو المهن التمثيلية أيمن عزب، والمؤلف هاني كمال، والمخرج ورئيس لجنة الدراما محمد فاضل.

فاضل أكد في البداية أن الأسباب ستعلن بشكل رسمي خلال 48 ساعة بعد كتابة الحيثيات بدقة، لافتا إلى أنهم بدأوا تكليفهم بالعمل منذ ستة أشهر تقريبا، وتحديدا في 21 ديسمبر/كانون الأول 2017 وأن دورهم هو دور اللجان النوعية وهو إصدار التوصيات دون سلطة التنفيذ.

وبخصوص ما إذا كان عدم الاستجابة للتوصيات الخاصة بالمسلسلات والدراما عموما في رمضان، والتي شملت عشرات الألفاظ الخارجة والشتائم والتجاوزات، يقف وراء هذه الاستقالة قال إن ذلك سيتم توضيحه في الأسباب التي ستعلن خلال يومين دون أن ينكر أنها أحد الأسباب الرئيسية في ذلك.

وكان رئيس اللجنة قد أصدر بيانا منذ 10 أيام تقريبا قال فيه إن اللجنة لاحظت ما رددته بعض المواقع والأقلام الصحفية - كثير منه عن سوء قصد وبعضه بحسن نية - بشأن مسؤولية اللجنة عن اختيار موضوعات دراما رمضان ٢٠١٨، وتدخلاتها في العمل الدرامي، ما أدى إلى تدني مستوى الموضوعات: محتوى وسيناريو وحوار.

وأضاف فاضل "أردنا أن نؤكد أن اللجنة - بالخبرات الكبيرة لأعضائها وحرصهم على إتاحة الفرصة لحرية التعبير - لم تتدخل في تلك الاختيارات على أي وجه، وأن المسؤولية كاملة تعود إلى القنوات التلفزيونية العارضة، بينما مسؤولية مراجعة السيناريو والمنتج النهائي قبل التصريح بالعرض تعود إلى جهاز الرقابة على المصنفات الفنية التابع لوزارة الثقافة.

وأكد فاضل "أن لجنة الدراما وضعت معايير؛ استنادا إلى ما جاء بالدستور، وفي قانون التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام (رقم ٩٢ لسنة ٢٠١٦)، والذي ينص على حماية حق المواطن في التمتع بمواد إعلامية على قدر رفيع من المهنية وفق معايير الجودة الدولية، وبما يتوافق مع الهوية الثقافية المصرية، موضحًا أنه أرسل هذه المعايير إلى القنوات التليفزيونية قبل حلول شهر رمضان.

وأكدت اللجنة للغاضبين من المستوى غير اللائق (محتوى وأسلوب حوار) في كثير مما قدم طوال الشهر الكريم، أن غضب أعضاء اللجنة مضاعف لما وصل إليه حال الدراما التلفزيونية المصرية في معظمها، وكذلك لغياب الآليات التي توفر للمبدعين الحقيقيين الفرصة كاملة لتقديم أفضل ما لديهم، بعيدا عن الضغوط الإنتاجية وسيطرة وتدخلات بعض الفنانين.

كما أشار فاضل في بيانه إلي حرص اللجنة على تقديم عدة توصيات وأكثر من تقرير تفصيلي عما يعرض من دراما، متضمنا نتائج متابعة من أعضاء اللجنة، ولجان الرصد بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وتقارير موثقة من صندوق مكافحة الإدمان و التعاطي ولجان الرصد بالمجلس القومي للمراهق، ورفعت كل ذلك إلى المجلس الأعلى لاتخاذ ما يراه من إجراءات، باعتباره الجهة المخولة قانونا بذلك.

وكانت لجنة الرصد والتقييم الإعلامي التابعة للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قد أعلنت قبل أسبوع أنها تابعت الفضائيات بما احتوته من أعمال درامية وما تم بثه من إعلانات وبرامج متنوعة، ورصدت 345 مخالفة للمعايير في نحو 10 آلاف مشهد تضمنها 16 مسلسلًا بنسبة حوالي 3% من إجمالي المشاهد.


تعليقات