سياسة

إعلان التشكيل الوزاري الجديد للحكومة السودانية

الجمعة 2018.9.14 12:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1823قراءة
  • 0 تعليق
اجـتماع الحزب الحاكم في السودان لإعلان تشكيل الحكومة الجديدة

اجـتماع الحزب الحاكم في السودان لإعلان تشكيل الحكومة الجديدة

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الخميس، التشكيل الجديد لحكومة الوفاق الوطني التي حلها الرئيس السوداني عمر البشير لدواع اقتصادية.

وشمل التشكيل الجديد الذي تلاه مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن عقب اجتماع للمكتب القيادي للحزب الحاكم، تعيين وزراء جدد للمالية والداخلية والموارد المائية.

وأعلن فيصل تعيين عبدالله حمدوك وزيرا للمالية والديريري محمد أحمد وزيرا للخارجية وعوض بن عوف وزيرا للدفاع ومحمد أحمد سالم وزيرا للعدل. 

 وحسب مراسل "العين الإخبارية"، فقد تنازل حزب المؤتمر الوطني الحاكم لأول مرة عن وزارة الداخلية لصالح أحمد بلال عثمان المنتمي للحزب الاتحادي الديمقراطي.

وأوكلت وزارة الحكم الاتحادي لحامد ممتاز ووزارة مجلس الوزراء لأحمد سعد عمر ووزارة رئاسة الجمهورية لفضل أحمد عبدالله.

واحتفظ أزهري عبدالله بوزارة النفط والغاز، فيما تولت مشاعر الدولب وزيراً للتعليم العام، وسمية أبو كشوة وزيراً للرعاية والضمان الاجتماعي.

وعين حسب النبي موسى وزيراً للزراعة، خضر محمد قسم السيد وزيراً للكهرباء والري والموارد المائية، بشارة جمعة أرو وزيراً للإعلام والاتصالات وتقانة المعلومات، أحمد فضل عبدالله وزيراً للثروة الحيوانية والسمكية والحياة البرية، حاتم السر وزيراً للنقل والتنمية العمرانية، موسى كرامة وزيراً للصناعة والتجارة، الصادق الهادق المهدي وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي، أحمد أبو زيد مصطفى وزيراً للصحة، وبحر إدريس وزيراً للعمل والتنمية البشرية.

كان حزب المؤتمر الوطني الحاكم قد عقد، في وقت سابق من مساء الخميس، اجتماعا طارئا برئاسة الرئيس عمر البشير، في الوقت الذي رجحت فيه مصادر لـ"العين الإخبارية" أن يعتمد الاجتماع الأسماء المرشحة لتولي حقائب وزارية في الحكومة الجديدة. 

وأعلن رئيس القطاع السياسي بحزب المؤتمر الوطني، عبدالرحمن الخضر، أن المشاورات مع الأحزاب المشاركة في الحكم لتشكيل الحكومة الجديدة قطعت شوطا بعيدا. 

وقال الخضر، في تصريحات صحفية بالخرطوم، إن حل الحكومة السابقة اقتضته ظروف اقتصادية، بجانب التحديات التي واجهت تنفيذ الموازنة العامة. 

 واعتمد الحزب الحاكم، الأحد الماضي، قرار الرئيس البشير بحل حكومة الوفاق الوطني، وإجراء تعديلات في مؤسسة الرئاسة، ومراجعة هياكل الدولة بتقليص عدد الوزارات. 

وأدى معتز موسى، رئيس الوزراء السوداني الجديد، الإثنين الماضي، اليمين الدستورية أمام الرئيس البشير، في القصر الرئاسي بالخرطوم، بحضور حيدر أحمد دفع الله، رئيس القضاء السوداني. 

وأكد البشير أن الحكومة الجديدة ستعمل على ترشيد الإنفاق العام، ومواجهة التحديات الاقتصادية وتعزيز سبل مكافحة واستئصال الفساد.


تعليقات