سياسة

بلجيكا تتسلم الدبلوماسي الإرهابي الإيراني من ألمانيا

الثلاثاء 2018.10.9 08:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 472قراءة
  • 0 تعليق
بلجيكا تتسلم الدبلوماسي الإرهابي الإيراني من ألمانيا

بلجيكا تتسلم الدبلوماسي الإرهابي الإيراني من ألمانيا

تسلمت بلجيكا، اليوم الثلاثاء، الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي المتهم بالتخطيط لهجوم إرهابي على المعارضة الإيرانية، خلال مؤتمر بباريس.

وأعلنت النيابة العامة الفيدرالية البلجيكية أن السلطات الألمانية سلمت نظيرتها البلجيكية دبلوماسياً إيرانياً يشتبه تورطه في مخطط لتنفيذ اعتداء ضد تجمع للمعارضة الإيرانية في فرنسا.

وقالت فينكي روجن، المتحدثة باسم النيابة العامة، إن أسد الله أسدي، الدبلوماسي الإيراني المعتمد في النمسا، والذي اعتقل في ألمانيا، حيث كان يمضي إجازة بعيد إحباط السلطات البلجيكية مخطط الاعتداء، "تم تسليمه إلى بلجيكا اليوم وسيمثل غداً الأربعاء أمام قاضي تحقيق".

كانت النمسا قد أعلنت أنها طلبت من طهران رفع الحصانة الدبلوماسية عن دبلوماسي في سفارة إيران في فيينا، يشتبه بتورطه في خطة اعتداء أحبطت ضد مؤتمر للمعارضة الإيرانية في باريس. 


وكانت مصادر أوروبية قد أعلنت أن الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي (47 عاماً)، والذي تم اعتقاله على رأس خلية أرادت شن هجوم بقنبلة على مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس، هو عنصر بأحد أجهزة مخابرات طهران ومطلوب للشرطة الدولية "الإنتربول". 

وتمكنت أجهزة استخبارات كل من بلجيكا وفرنسا وألمانيا من اعتقال الخلية المكونة من 6 أشخاص، وكانت مكلفة بتفجير مؤتمر "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" بقيادة منظمة "مجاهدي خلق"، الذي عقد في منطقة فيلبنت بالعاصمة الفرنسية باريس، بحضور عشرات الآلاف. 


 واعتقلت السلطات الألمانية أسدي بتهمة "التخطيط لارتكاب عمل إرهابي"، بعد تفتيش سيارته التي كان يستقلها مع 4 أشخاص مرافقين له في جنوب ألمانيا.

 ووفقاً لصحيفة "بيلد" الألمانية، فقد طلبت الحكومة البلجيكية من ألمانيا تسليم أسدي إلى بروكسل للمحاكمة لتورطه بتكليف منفذي الهجوم الفاشل، وهما إيرانيان يحملان الجنسية البلجيكية.

 كان أسدي يعمل كملحق أمني في سفارة النظام الإيراني في فيينا بالنمسا منذ أغسطس/آب 2014. أما المعتقلان في بلجيكا فهما أمير سعدوني (38 عاماً) وامرأة تدعى نسيمة مومني (33 عاماً)، مقيمان في مدينة أنتويرب البلجيكية.

تعليقات