سياسة

بوشارب.. أول شخصية من جيل الاستقلال ترأس البرلمان الجزائري

الأربعاء 2018.10.24 03:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 417قراءة
  • 0 تعليق
معاذ بوشارب - أرشيفية

معاذ بوشارب - أرشيفية

زكّى المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري)، الأربعاء، معاذ بوشارب رئيسا خلفا لسعيد بوحجة، ليصبح أول نائب من جيل الاستقلال يتولى المنصب. 

وجاءت تزكية بوشارب (47 عاما) من جانب نواب المجلس بالأغلبية المطلقة في جلسة علنية عقدت بعد 3 أسابيع من تجميد أعمال الهيئة في أعقاب أزمة بين أحزاب الموالاة ورئيس البرلمان بوحجة انتهت بإعلان شغور منصبه في 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وكان بوشارب المرشح الوحيد للمنصب بعد تزكية أحزاب الموالاة له، أمس الثلاثاء، في الوقت الذي قاطعت فيه أحزاب المعارضة الجلسة احتجاجا على ما وصفته بـ"عملية تنحية غير دستورية" لبوحجة الذي رفض الاستقالة من منصبه.

وينص القانون الداخلي للبرلمان على أنه في حالة وجود مرشح واحد للمنصب يكون التصويت بصورة علنية برفع الأيدي بدل التصويت السري.

وشكر بوشارب فور تزكيته الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الحزب الحاكم على الثقة التي وضعها به، متعهدا بالعمل مع جميع النواب من أجل الارتقاء بعمل البرلمان وتطويره واستقراره بمساندة جميع النواب.

ودعا بوشارب النائب عن محافظة سطيف إلى اليقظة في مواجهة التحديات التي تواجهها البلاد بتشكيل جبهة داخلية قوية.

ويعد بوشارب أول نائب من جيل الاستقلال في الجزائر، أي بعد 1962، يتولى منصب رئيس البرلمان، كما أنه ثاني أصغر شخصية تتولى المنصب في البلاد بعد عبدالعزيز بلخادم عام 1990 حيث كان عمره 45 عاما.

تعليقات