سياسة

11 قتيلا في إطلاق نار بمعبد يهودي ببنسلفانيا الأمريكية

استسلام منفذ الهجوم

السبت 2018.10.27 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 540قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الأمريكية في موقع الحادث

الشرطة الأمريكية في موقع الحادث

أعلنت الشرطة في مدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية أنها تعاملت مع حادث إطلاق نار بكنيس يهودي في المدينة، أدى إلى مقتل 11 شخصا، وإصابة 6 آخرين ليس بينهم أطفال أو نساء. 

وقال مسؤول بالشرطة الأمريكية إنه تم تحديد اسم المشتبه به في إطلاق النار ويدعى روبرت باورز.

ومن جانبه أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، عن تخوفه من أن تكون حصيلة القتلى في الهجوم "أكثر فداحة" ما تم الإعلان عنه في التقارير الأولية، معرباً عن رغبته بـ"تشديد القوانين الخاصة بأحكام الإعدام المتعلقة بجرائم كهذه".

وقال ترامب على تويتر إنه يتابع عن كثب الأحداث في مدينة بيتسبرج، ونصح سكان منطقة سكويرل هيل في بنسلفانيا بالبقاء في منازلهم.

وأضاف في تغريدة أخرى: "الأحداث في بيتسبرج هي أكثر إيلاماً مما كان يعتقد في السابق، تحدثت مع عمدة المنطقة وحاكم الولاية لإبلاغهما بأن الحكومة الفيدرالية كانت وستبقى معهما طوال الطريق، سأتحدث إلى وسائل الإعلام قريباً".

وأكدت الشرطة الأمريكية استسلام منفذ الهجوم، فضلاً عن إصابة 3 من رجال الشرطة، وبدء التحقيقات في الأسباب التي دفعته إلى تنفيذ عملية إطلاق النار.

وأظهرت محطات تلفزيونية محلية أمريكية أن الشرطة في مدينة بيتسبرج في ولاية بنسلفانيا طوقت معبداً يهودياً، اليوم السبت، بعد بلاغات عن وجود مسلح يطلق النار في المبنى في حي سكويريل هيل بشرق المدينة.

وقال مدير السلامة العامة في بيتسبرج إن المشهد بعد إطلاق النار في المعبد "من أسوأ مشاهد الجريمة التي رأيتها على الإطلاق"

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي، أن الوضع سيئ للغاية داخل المعبد اليهودي وأن هناك ضحايا.

وأبلغ مدير السلامة، الصحفيين، بأن مكتب التحقيقات الاتحادي سيقود التحقيقات بشأن حادث إطلاق النار.

 وأظهرت لقطات إخبارية تلفزيونية الشرطة في موقع الأحداث خارج معبد (تري أوف لايف) اليهودي.

ومن جانبه قال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إنه "يشعر بالصدمة من إطلاق النار في معبد يهودي في بيتسبرج"، واصفاً الهجوم بأنه "وحشية مروعة".

تعليقات