سياسة

البحرين: الانتخابات شهدت أكبر مشاركة في تاريخ المملكة بنسبة 67%

السبت 2018.11.24 09:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 579قراءة
  • 0 تعليق
بدء عملية فرز الأصوات في الانتخابات البحرينية

بدء عملية فرز الأصوات في الانتخابات البحرينية

قال الشيخ خالد بن علي آل خليفة، وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني رئيس اللجنة العليا للانتخابات، السبت، إن المشاركة في الانتخابات هي الأكبر في تاريخ البحرين.

وأوضح وزير العدل، بعيد إقفال صناديق الاقتراع أن نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات البرلمانية والمحلية بلغت 67 %.

وحققت انتخابات 2018 رقماً قياسياً فيما يتعلق بمشاركة المرأة البحرينية، بواقع 47 مترشحة، من بينهن 39 لمجلس النواب، و8 للمجلس البلدي.

وأظهرت الانتخابات أيضاً زيادة ملحوظة لنسبة مشاركة الشباب في التصويت، قياساً لمشاركتهم في الفصل التشريعي السابق، إذ أن 50 ألف شاب وشابة أصبحوا من المؤهلين للتصويت للمرة الأولى في هذه الانتخابات.

وكان قد تقدم لخوض هذا الاستحقاق الديمقراطي 430 مرشحاً منهم 293 لمجلس النواب و137 للمجالس البلدية.

 وجرت هذه الانتخابات تحت إشراف ومراقبة لعملية الاقتراع والفرز من قبل 231 مراقباً من 4 جمعيات من المجتمع المدني، بالإضافة إلى المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، وبإشراف قضائي كامل على جميع مراحلها لضمان نزاهتها وشفافيتها.

ويحظى البرلمان المقبل بسلطات تمكنه من محاسبة الحكومة، تشمل الحق في الموافقة على ميزانية الدولة، وبرنامج عمل الحكومة القادمة، تعزيزاً لنهج دولة القانون والمؤسسات.


وأغلقت في تمام الساعة الثامنة (بتوقيت المنامة) صناديق الاقتراع للانتخابات النيابية والبلدية البحرينية في مختلف الدوائر بالمحافظات الرئيسية والمراكز العامة، بحضور المرشحين النيابيين والبلديين ووسائل الإعلام والمراقبين.

وجاء إغلاق صناديق الاقتراع في الوقت المحدد، وفقاً لما نص عليه قانون الانتخابات البحرينية، وذلك لتبدأ عملية فرز الأصوات، استعداداً لإعلان النتائج الأولية في كل مركز.


وشهدت الدوائر الانتخابية في البحرين، إقبالاً كبيراً من الناخبين للمشاركة والتصويت ولا يزال الناخبون يتوافدون حتى اللحظة للمشاركة والتصويت في ظل أجواء انتخابية وديمقراطية رائعة.

وفتحت مراكز الاقتراع في البحرين أبوابها، صباح السبت، لاستقبال الناخبين للتصويت في الانتخابات النيابية والبلدية، حيث توجه الناخبون إلى مراكز الاقتراع في المحافظات الأربع، وهي العاصمة والشمالية والجنوبية والمحرق، للإدلاء بأصواتهم لاختيار من يمثلهم في مجلس الشعب والمجالس البلدية، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء البحرينية. 

وفي داخل مراكز الاقتراع والفرز، عملت اللجان الانتخابية الفرعية في الدوائر الانتخابية المختلفة على تقديم جميع التسهيلات للناخبين، والعمل على تنظيم عملية دخولهم إلى اللجان بانسيابية لضمان قيامهم بممارسة حقهم الانتخابي وتيسير الإدلاء بأصواتهم.

تعليقات