سياسة

الداخلية البحرينية: إيران تستهدف الانتخابات بـ40 ألف رسالة مفبركة

السبت 2018.11.24 06:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 376قراءة
  • 0 تعليق
‎ وزير الداخلية البحريني يدلي بصوته في الانتخابات

‎ وزير الداخلية البحريني يدلي بصوته في الانتخابات

أعلنت الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني بوزارة الداخلية البحرينية، السبت، أن إيران استهدف تخريب العملية الانتخابية عبر الرسائل الإلكترونية الموجهة إلى الناخبين، وتزعم عدم وجود أسمائهم في الكشوف.

وأشارت الإدارة في بيان، إلى أنه "تم رصد عدد من أرقام الهواتف المستخدمة في بث هذه الرسائل المفبركة للناخبين البحرينيين"، منوهاً إلى أن أعمال البحث والتحري أسفرت عن تحديد من يقف وراء هذه الرسائل.

ولفت البيان، الذي أوردته وكالة الأنباء البحرينية، إلى أن "التحريات دلت على وجود عدد من مرتكبي هذه الجرائم في مملكة البحرين والآخرين في إيران، حيث قاموا باختراق عدد من الخوادم بهدف تنفيذ هذه العملية، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وإحالتهم إلى النيابة العامة".

وتابع أن "أعمال الرصد والمتابعة دلت على أن إيران مصدر ٤٠ ألف رسالة إلكترونية مفركة استهدفت التأثير سلباً على العملية الانتخابية".


من جانبه، قال علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام البحريني، إن هناك وسائل إعلامية تبنت موقف مجموعة تعيش على هامش الحياة، وكانت آخر محاولاتهم رسائل مزيفة تم نشرها من الصباح الباكر، وكان الرد شعبيا خالصا بالتوجه إلى صناديق الاقتراع.

وأكد الرميحي، أن البحرين لديها تجربة سياسية خاصة تفخر بها، وما يميز البحرينيين أنهم لا ينظرون إلى الخلف.‎

وكان الشيخ خالد بن علي آل خليفة، وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني، حذر من تداول رسائل مزورة وغير صحيحة يتم إرسالها للناخبين البحرينيين في محاولة لتعطيل عملية الاقتراع في الانتخابات النيابية والبلدية.

وأوضح وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني أن الرسائل مفادها أن اسم الناخب محذوف من جدول الناخبين، وتدعو الناخبين إلى عدم الحضور للمركز الانتخابي.

وأكد الشيخ خالد بن علي آل خليفة أن هذه الرسائل غير صحيحة ومزورة ويتم الآن التعامل مع من أطلقها.

تعليقات