سياسة

واشنطن: إيران تخرق القرارات الدولية بتجربة باليستية جديدة

السبت 2018.12.1 08:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 176قراءة
  • 0 تعليق
تجربة صاروخ باليستي - صورة أرشيفية

تجربة صاروخ باليستي - صورة أرشيفية

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، السبت، إن إيران أجرت تجربة على صاروخ باليستي في خرق واضح للقرارات الدولية وقرارات مجلس الأمن.

وأوضحت الخارجية الأمريكية، في بيان، أن "الصاروخ الذي اختبره النظام الإيراني باليستي متوسط المدى وقادر على حمل رؤوس حربية".

وأكدت واشنطن أن "هذا الإجراء هو انتهاك صريح لقرار مجلس الأمن رقم 2231 الذي يحظر على إيران القيام بأي نشاط يتعلق بالقذائف المصممة لتكون قادرة على حمل رؤوس نووية، وإطلاقها باستخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية".

وشددت الخارجية الأمريكية على أنها تدين بشدة هذه الاختبارات، مطالبة إيران بالكف فورا عن جميع الأنشطة المتعلقة بالصواريخ الباليستية المصممة لتكون قادرة على حمل أسلحة نووية.

ومن جانبه، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أن "إيران أطلقت صاروخا باليستيا قادر على الوصول لأوروبا، ولا يمكن التسامح مع هذا السلوك الاستفزازي".

تعليقات