سياسة

واشنطن تعلن دعمها للعملية الإسرائيلية ضد أنفاق "حزب الله"

الثلاثاء 2018.12.4 06:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 201قراءة
  • 0 تعليق
جنود إسرائيليون على الحدود اللبنانية- أ.ف.ب

جنود إسرائيليون على الحدود اللبنانية- أ.ف.ب

أعلنت واشنطن، الثلاثاء، دعمها الكامل وبقوة للعملية الإسرائيلية ضد أنفاق مليشيا حزب الله الإرهابية في شمال إسرائيل.

وقال جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي: "تدعم الولايات المتحدة بقوة جهود إسرائيل للدفاع عن سيادتها".

وأضاف: "ندعو إيران وكل عملائها إلى وقف تعدياتهم واستفزازاتهم الإقليمية التي تشكل تهديدا غير مقبول للأمن الإسرائيلي والإقليمي".

ومن جانبه، أعرب رون ديرمير السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة عن تقدير بلاده لـ"دعم إدارة ترامب المطلق لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد أنفاق حزب الله وصواريخ حماس والتحصينات الإيرانية في سوريا"، حسب تغريدة في حسابه على "تويتر".

وكان الجيش الإسرائيلي عزز قواته على الحدود مع لبنان مع بدء حملة للكشف عن أنفاق يقول إن مليشيا حزب الله اللبنانية قامت بحفرها إلى داخل أراضي فلسطين المحتلة.

وقال الجيش الإسرائيلي -في بيان- إن حملته تهدف إلى "إحباط الأنفاق الهجومية" لحزب الله.

وأضاف أن الحملة يقودها قائد القيادة الشمالية في الجيش يؤال ستريك وتشارك فيها قوات كبيرة، مطلقاً على العملية اسم "درع الشمال".

وذكر الجيش الإسرائيلي أنه عزز قواته في القيادة الشمالية، ويبقى في حالة جاهزية كبيرة إذا حدثت تطورات.

وأشار إلى أنه "تم الإعلان عن عدة مناطق بالقرب من السياج الأمني في الشمال مناطق عسكرية مغلقة، ولا توجد أي تعليمات لسكانها، حيث تم إطلاع رؤساء سلطات محلية بالموضوع، وسيبقى الجيش على تواصل معهم".

وجاء الإعلان عن هذه الحملة بعد اللقاء الذي عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال نتنياهو في مستهل اللقاء: "أبحث معك السبل التي يمكن لنا من خلالها أن نعمل معاً من أجل صد العدوان الإيراني في المنطقة؛ في سوريا والعراق ولبنان وأماكن أخرى".

ولفتت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن نتنياهو أوعز إلى وزراء حكومته بعدم الحديث إعلامياً عن الحملة الجديدة.

وقال الجيش الإسرائيلي -في بيانه- إنه "في السنوات الأخيرة وفي إطار الاستعداد لمواجهة هذا التهديد تم تطبيق خطة دفاعية خاصة في المنطقة تضمنت أعمالاً لإقامة جدران وعوائق صخرية، بالإضافة إلى أعمال تجريف للأراضي".

وتابع الجيش الإسرائيلي: "تتحمل الحكومة اللبنانية مسؤولية كل ما يجري داخل الأراضي اللبنانية من الخط الأزرق شمالاً.. هذه الأنفاق تثبت عدم تطبيق الجيش اللبناني مسؤولياته في تلك المنطقة"، على حد زعم البيان.

تعليقات