سياسة

البشير أول رئيس عربي يزور دمشق منذ اندلاع الأزمة السورية

الإثنين 2018.12.17 12:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 936قراءة
  • 0 تعليق
الرئيسان السوداني عمر البشير والسوري بشار الأسد

الرئيسان السوداني عمر البشير والسوري بشار الأسد

أجرى الرئيس السوداني عمر حسن البشير، اليوم الأحد، زيارة إلى سوريا هي الأولى لرئيس عربي منذ اندلاع الأزمة في ذلك البلد قبل نحو 8 أعوام.

وأكد الرئيسان السوداني عمر البشير والسوري بشار الأسد، خلال جلسة محادثات تناولت العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في سوريا والمنطقة، أن الظروف والأزمات التي تمر بها العديد من الدول العربية تستلزم إيجاد مقاربات جديدة للعمل العربي تقوم على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، بحسب بيان للرئاسة السورية أوردته وكالة الأنباء الرسمية "سانا". 


وأشار الرئيسان إلى أن ما يحصل في المنطقة يؤكد ضرورة استثمار كل الطاقات والجهود من أجل خدمة القضايا العربية والوقوف في وجه المخططات المتعارضة مع مصالح دول المنطقة وشعوبها.


 بدوره، أوضح البشير أن سوريا هي دولة مواجهة وإضعافها هو إضعاف للقضايا العربية وما حدث فيها خلال السنوات الماضية لا يمكن فصله عن هذا الواقع.

وأعرب عن أمله بأن تستعيد سوريا عافيتها ودورها في المنطقة في أسرع وقت ممكن وأن يتمكن شعبها من تقرير مستقبل بلده بنفسه بعيدا عن أي تدخلات خارجية، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب سوريا وأمنها وأنها على استعداد لتقديم ما يمكنها لدعم وحدة أراضي سوريا.

من جانبه، أكد الأسد أن بلاده - رغم ما حدث لها خلال سنوات الحرب - بقيت مؤمنة بالعروبة ومتمسكة بها. 

وعاد البشير إلى بلاده مساء الأحد، قادما من دمشق التي وصلها في ذات.. وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية أسامة فيصل - في تصريح صحفي بمطار الخرطوم - إن الرئيس عمر البشير أجرى زيارة مهمة إلى سوريا عقد خلالها جلسة مباحثات مع نظيره السوري بشار الأسد.

تعليقات