سياسة

الجيش الليبي لـ"العين الإخبارية": حررنا كامل مدينة سبها من الإرهابيين

الإثنين 2019.1.28 09:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 579قراءة
  • 0 تعليق
المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري

قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري إن قوات الجيش الوطني تمكنت من تطهير كافة المواقع في مدينة سبها جنوب البلاد.

وأوضح أنه تم تسليم المباني الحكومية بالمدينة للوزارات المعنية في الحكومة المؤقتة ومنها مبنى مديرية الأمن. 
وأكد المسماري، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، الإثنين، أن قوات الجيش تستعد لاقتحام وتطهير الأماكن التي تسيطر عليها الجماعات الإرهابية، كاشفا أن القوات ستتقدم نحو الحدود الجنوبية وجنوب غرب سبها لتطهيرها من الإرهابيين ومنها مدينتا أوباري وغات.

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري

وحول ما تردد عن تشكيل قوات عسكرية يدعمها فائز السراج والإخواني خالد مشري لمواجهة الجيش الليبي، اعتبر المسماري أن ذلك يأتي في إطار محاولات التشويش من قبل أطراف غير شرعية على عمليات الجيش وانتصاراته، مؤكدا أن الجيش يتمتع بشرعية شعبية وبرلمانية.

المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري
وكشف المسماري عن قيام القوات الجوية بدعم عملية الجيش في مدن جنوب البلاد لتطهيرها من الإرهابيين، موضحا أن الطائرات ستدك أوكار ومواقع العصابات التشادية خلال الفترة المقبلة.

وحول ملابسات مقتل القيادي في تنظيم القاعدة الإرهابي عادل العبدلي، قال المسماري إن الإرهابي فجر نفسه بحزام ناسف خلال محاصرة القوات لمنزله، ما أدى لمقتل والدته وابنته الصغيرة وإصابة زوجته بإصابات خطيرة.

وكانت غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش أعلنت مقتل القيادي في تنظيم القاعدة الإرهابي عادل أحمد العبدلي المكنى "أبوالزبير الليبي"، في عملية أمنية بحي حجارة بمدينة سبها جنوب البلاد.



وقالت الغرفة في بيان، الأحد، إن "العبدلي من العناصر الإرهابية الخطرة جدا وسبق أن انضم للتنظيم في سوريا وتم ترحيله إلى ليبيا سنة 2004 وسجن في سجن أبوسليم".

وأضافت أن العبدلي خرج من السجن عام 2011 وأصبح من العناصر النشطة، وخاصة في تجنيد ونقل العناصر المتطرفة بين سوريا وليبيا، لافتة إلى علاقته بجبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة الإرهابي بسوريا)، وصلته بالإرهابي عبدالمنعم الحسناوي، المكنى "أبوطلحة" الذي قتل في عملية نوعية للقوات المسلحة الأسبوع الماضي.

وتأتي العملية الأمنية في سبها في إطار عملية عسكرية أطلقها الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، منتصف يناير/كانون الثاني الجاري، لتطهير جنوب غرب ليبيا من الجماعات الإرهابية والعصابات الإجرامية.

تعليقات