سياسة

لجنة برلمانية ليبية: المجلس الرئاسي يتحالف مع القاعدة والإخوان برعاية قطرية

الخميس 2019.2.7 07:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 570قراءة
  • 0 تعليق
فايز السراج يشعل الجنوب الليبي

فايز السراج يشعل الجنوب الليبي

اتهمت لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب الليبي، الخميس، المجلس الرئاسي في طرابلس بالتحالف مع القاعدة وتنظيم الإخوان الإرهابي برعاية قطرية، لضمان البقاء في ظل الفوضى وانعدام الأمن بالبلاد. 

وطالب رئيس اللجنة، طلال الميهوب، بالوقوف صفا واحدا خلف المؤسسة العسكرية الليبية لطرد العصابات المتواجدة في الجنوب، وإفشال مشروع قطر في بلاده، ورفض كل ما يصدر عما يعرف بالمجلس الرئاسي، وتحديدا في الأمور العسكرية.

واستنكرت اللجنة الإجراءات غير المسؤولة التي تحمل في طياتها لمسات قطر بإصدار تكليفات من المجلس الرئاسي الليبي، الغرض منها خلط الأوراق وإثارة الفتنة والرعب بين أهل الجنوب بشكل خاص وليبيا بشكل عام. 

وكان المجلس الرئاسي الليبي كلف الفريق علي سليمان محمد كنه، وهو أحد الضباط الكبار، بقيادة قواته في سبها؛ لمواجهة الجيش الوطني الليبي الذي يحارب الجماعات المتطرفة جنوب البلاد، وفرضت سيطرتها الكاملة على حقل الشرارة النفطي في مدينة أوباري.


وتمكنت قوات الجيش الوطني الليبي من صد هجوم عسكري في مدينة أوباري (جنوب غربي البلاد) لمليشيات تتبع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج.

وقال مصدر عسكري ليبي، الخميس، إن قوات يقودها الفريق علي كنه شنت هجوما على مواقع للجيش الليبي في أوباري؛ ما أدى لمقتل 5 وإصابة 16 آخرين.


كان فايز السراج قد أمر قائد المنطقة العسكرية الغربية أسامة الجويلي بإرسال قوة من حرس المنشآت النفطية إلى حقل الشرارة، بهدف تأمينه، إلا أن وحدات الجيش الوطني التابعة للمشير خليفة حفتر سيطرت على الحقل؛ ما قد يدفع لاحتمالات وقوع صدامات بين الجيش الوطني وقوات الجويلي والفريق كنه، الأمر الذي حذر منه عدد من الشخصيات الليبية جنوبي البلاد.

تعليقات