سياسة

الرئاسة الجزائرية تعلن عودة بوتفليقة إلى البلاد قادما من سويسرا بعد رحلة علاج

الأحد 2019.3.3 01:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 625قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الأحد، عودة بوتفليقة إلى البلاد قادما من سويسرا بعد رحلة علاج.

وكانت وسائل إعلام محلية في الجزائر أكدت، السبت، أن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة قرر إقالة مدير حملته الانتخابية ورئيس وزرائه الأسبق عبدالمالك سلال من منصبه.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن بوتفليقة كلف عبدالغاني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية بإدارة حملته الانتخابية.

ويأتي القرار عقب تسريب مكالمة هاتفية الأسبوع الماضي دارت بين عبدالمالك سلال ورجل الأعمال المثير للجدل علي حداد، والتي "هدد فيها سلال باستعمال الكلاشنيكوف ضد المتظاهرين" وفق ما جاء في التسريب، وأثار ذلك ردود فعل غاضبة في الجزائر.


وتنتهي الأحد المهلة الممنوحة في الجزائر للتقدم بطلبات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل المقبل، في حين لم تقدم حملة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة أوراق ترشح الأخير رسميا حتى الآن، وسط مظاهرات ضد ولاية خامسة للرجل.

وأكدت حملة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة قبل أيام أنه سيقدم أوراق ترشحه للرئاسة، الأحد المقبل، لكن بوتفليقة غادر البلاد الأسبوع الماضي إلى سويسرا للعلاج، ولم يعد إليها حتى الآن.

وذكرت مسؤولون جزائريون أن بوتفليقة غادر البلاد إلى جنيف لإجراء فحوص طبية، لكن الحكومة لم تصدر بيانا رسميا بهذا الخصوص، وذلك في خضم المظاهرات التي تجتاح عددا من مدن الدولة.

ودعا عشرات الآلاف من المتظاهرين في مدن عدة بأنحاء الجزائر، الجمعة، الرئيس بوتفليقة إلى التنحي، في أكبر مظاهرات مناهضة للحكومة منذ سنوات.


تعليقات