سياسة

إثيوبيا تكشف عن ملابسات تحطم الطائرة وجنسيات الضحايا

الأحد 2019.3.10 04:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 753قراءة
  • 0 تعليق
تيوولدي جبرماريام خلال المؤتمر الصحفي حول الطائرة الإثيوبية المنكوبة

تيوولدي جبرماريام خلال المؤتمر الصحفي حول الطائرة الإثيوبية المنكوبة

أعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية، الأحد، أن من بين ضحايا ركاب طائرة المنكوبة 32 كينيا و9 إثيوبيين، إضافة لطاقم الطائرة المكون من 8 أشخاص.

وقال تيوولدي جبرماريام المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، في مؤتمر صحفي، إن من بين ركاب الطائرة 6 مصريين ومغربيان وسوداني ويمني و7 بريطانيين و8 أمريكيين. 

وأضاف أن على الرغم من أنه لم يتم التعرف على أسباب سقوط وتحطم الطائرة، إلا أن الطيار أبلغ عن وجود مشكلات أثناء الطيران وطلب الإذن بالعودة، وحصل على تصريح بالعودة عند نداء الاستغاثة، لكن تحطم الطائرة كان أسرع.

وأوضح جبرماريام أن الطائرة المنكوبة اختفت من الرادار بعد 6 دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا وعلى متنها 149 راكبا. 

وأكد أنه لا يوجد ناجون من الطائرة المنكوبة حيث لقي جميع ركابها وطاقمها المكون من 8 أفراد مصرعهم. 

ولفت إلى أن الطائرة المنكوبة من طراز طائرات Boing وتم تسلمها في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ولقي 157 شخصا مصرعهم جراء تحطم طائرة إثيوبية كانوا على متنها، متجهة من أديس أبابا إلى نيروبي. 

وذكر بيان للخطوط الجوية الإثيوبية أن" الطائرة B-737-800MAX مع رقم تسجيل ET- AVJ أقلعت الساعة 08:38 بالتوقيت المحلي من مطار بولي الدولي في أديس أبابا وفُقد الاتصال بها الساعة 08:44.

والخطوط الجوية الإثيوبية المملوكة للدولة من أكبر شركات الطيران في القارة الأفريقية من حيث حجم أسطول طائراتها.

وكان آخر حادث كبير تتعرض له إحدى طائرات الشركة الإثيوبية في يناير/كانون الثاني 2010 عندما سقطت الطائرة بعد أن أقلعت من بيروت بفترة وجيزة.

تعليقات