سياسة

المسماري: تركيا ملاذ الإرهابيين وقطر دعمتهم بالسلاح

المتحدث: لا توسيع لعملياتنا خارج طرابلس وتدابير لحماية المدنيين

السبت 2019.4.6 08:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 803قراءة
  • 0 تعليق
اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية

اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية

 قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري إن القوات المسلحة لم تستخدم المقاتلات الحربية أو الطائرات العمودية في معركة تحرير طرابلس، مؤكداً أن استهدافه أي طائرة حربية تحلق في أجواء المنطقة الغربية. 

وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي في مؤتمر صحفي بمدينة بنغازي، مساء السبت، أنه "لا توجد لدينا أي خسائر عسكرية في الغارات التي شنت على قواتنا". 

وأشار إلى أن "طيارين أجانب قادوا طائرات تتبع مليشيات مصراتة لاستهداف قوات الجيش الليبي".

وأكد أنه "لن يكون للتنظيمات الإرهابية ملاذ آمن في ليبيا"، وأن "إرهابيين ليبيين فروا من طرابلس إلى الأراضي التركية".

وأكد أن "تركيا وتونس تعالجان إرهابيين على أراضيها وجرحى الجيش يعانون"، موضحاً أن هدف قوات الجيش الليبي تأمين طرابلس ولا تريد توسيع العمليات العسكرية.

كما أكد المتحدث باسم الجيش الليبي أن "قطر وفرت الكثير من الأسلحة للإرهابيين"، لافتاً إلى أن "هدفنا تحرير مؤسسات ليبيا من التسلط الإرهابي ومن الإخوان".

وأضاف أن رئيس المجلس الرئاسي ذهب إلى قطر وتركيا، وهي دول تحكمها أنظمة سياسية مصنفة لدينا كأعداء.

وأوضح أن قوات الجيش دخلت بنغازي بقوة 25% فقط من قوتنا العسكرية، لكن الآن ندخل طرابلس بقوة نظامية عسكرية 100%.

وأشار إلى أن الجيش اتخذ تدابير لحماية المدنيين وعدم استخدام القوة المفرطة في عملية "طوفان الكرامة" لتحرير العاصمة من المليشيات الإرهابية.

وتابع: "خطة الجيش الليبي لا تتعدى مكافحة الإرهاب في العاصمة طرابلس"، لافتاً إلى أن قواته تواصل التقدم على 7 محاور في طرابلس.

وأكد أن القوات الجوية الليبية لم تدخل في العمليات العسكرية الجارية لتحرير طرابلس.


وأوضح المسماري أن عدد ضحايا الجيش الليبي الذين سقطوا في العمليات العسكرية بلغ 14 شهيداً خلال عملية تحرير طرابلس.

وأشار إلى أن هناك وحدات خاصة للجيش الليبي لتأمين البعثات الدبلوماسية ومؤسسات الدولة، مضيفاً "أي طائرة ستستهدف قواتنا سنقوم بضربها وبضرب القاعدة التي أقلعت منها".

وأعلن المتحدث باسم الجيش الليبي أن هناك أرتالاً تتقدم من مصراتة لطرابلس وقد حاولت التقدم لمسلاتة وفشلت.

وقال إن قوات الجيش الليبي تقدمت ليلاً وتمركزت في منطقة السواني، مشيراً إلى أن قصر بن غشير تحت السيطرة الكاملة للجيش وكذلك طريق وادي الربيع حتى الساحل ومطار طرابلس، بالإضافة إلى أن طريق المطار تحت سيطرة الجيش الليبي وكذلك كوبري المطار إلى كوبري السواني، وكذلك منطقة ورشفانة بالكامل وصلتها قوات الجيش ودخلتها بدون قتال.


وأشار اللواء المسماري إلى أن منطقة كوبري 27 بالكامل تحت سيطرة الجيش، وهي منطقة مهمة لقطع الطريق على خطوط هروب العدو، لافتاً إلى أن القتال يدور في منطقة صلاح الدين.

وأوضح أن الهضبة الخضراء جاهزة لاستقبال القوات القادمة من صلاح الدين، مردفاً أنه سيتم تحرير عين زارة قريباً ووضع كل المجرمين في سجن عين زارة، مضيفاً خلال الساعات المقبلة سنكون في ميدان الشهداء.

ورحب المسماري بالموقف الروسي الداعي لإنهاء خطر المليشيات والتنظيمات الإرهابية في العاصمة الليبية طرابلس.

تعليقات