سياسة

حفتر يبحث خطة تأمين طرابلس بعد انتهاء العملية العسكرية

السبت 2019.4.6 09:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 478قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع المشير خليفة حفتر بمقر القيادة العامة

اجتماع المشير خليفة حفتر بمقر القيادة العامة

عقد القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، مساء السبت، اجتماعاً موسعاً بمقر القيادة العامة للجيش في الرجمة، بحضور رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني، ورئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري، ووزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف. 

وجرى خلال الاجتماع بحث خطة تأمين طرابلس، والمنطقة الغربية بعد انتهاء العمليات العسكرية، وكذلك ضمان عدم انقطاع الخدمات عن المواطنين وتسهيل أمورهم الحياتية والمعيشية. 

يأتي ذلك ضمن العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش الليبي لتحرير العاصمة طرابلس من قبضة الإرهابيين والمليشيات المسلحة التي تسيطر على مؤسسات الدولة.

وقال مكتب إعلام قوات الصاعقة الليبية، في بيان صحفي، مساء السبت، إن قوات الصاعقة دفعت بتعزيزات كبيرة من القوات إلى محاور القتال في طرابلس، لتحرير العاصمة من الإرهابيين والمليشيات المسلحة.


وفي وقت سابق، أعلنت شعبة الإعلام الحربي، اليوم السبت، أن الجيش الوطني الليبي سيطر بالكامل على مطار طرابلس الدولي، وأنه تم تأمينه كنقطة انطلاق للمواقع الأخرى.

وجاء إعلان سيطرة الجيش بالكامل على المطار بعد أن تمكنت قواته في وقت سابق اليوم السبت، من استعادة السيطرة على البوابة الـ27.

وكان الجيش الوطني الليبي أعلن في وقت سابق السبت، أن المنطقة الغربية من البلاد منطقة عمليات عسكرية. 

وأكدت القوات الجوية أنه "سيتم التعامل مع أي طائرة تحلق في المنطقة الغربية وضرب المطار الذي أقلعت منه على الفور".

والسبت، سيطر الجيش الليبي على بلدة الساعدية في مدينة ورشفانة، كما دخل "عين زارة" جنوب طرابلس، ودفعت قوات الجيش بتعزيزات إضافية. 


وأحرز الجيش الليبي تقدماً سريعاً في المواجهات مع المليشيات المسلحة، غرب البلاد، خلال الساعات الماضية، وسيطر على العديد من القرى والمناطق والمرافق العامة، خلال تقدمه نحو طرابلس من جميع المحاور في عملية أطلق عليها "طوفان الكرامة".

وأمر المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، الخميس، ببدء تطهير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة، وذلك بعدما اندلعت اشتباكات بين قوات الجيش الوطني ومليشيات تتمركز في منطقة الأصابعة غربي البلاد.

تعليقات