سياسة

الشرطة السودانية تفرق معتصمين بمحيط قيادة الجيش باستخدام الغاز

الأحد 2019.4.7 03:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 164قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة السودانية تستخدم الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين - رويترز

الشرطة السودانية تستخدم الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين - رويترز

أطلقت قوات الأمن السودانية، الأحد، قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

وتمكنت من تفريق المعتصمين من الناحية الجنوبية الغربية، ما دفعهم لنقل احتجاجاتهم في شوارع مجاورة وسط ملاحقات من الشرطة.

وقال شهود عيان إن آلاف المعتصمين لا يزالون متمركزين في الناحية الشمالية الغربية للقيادة العامة للجيش قبالة جامعة الخرطوم، مؤكدين أن جنود الجيش السوداني شكلوا لهم حماية ومنعوا الشرطة من التعرض لهم.

وشهد شارع السيد عبدالرحمن المقابل للمشافي الرئيسية بالخرطوم آلاف المحتجين الذين رددوا شعارات "حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب" و"الليلة ما بنرجع إلا البشير يطلع"، في إشارة لعدم عودتهم لمنازلهم قبل رحيل النظام الرئيس عمر البشير.

وتوقفت حركة العمل بشكل تام داخل مدينة الخرطوم، بعد إغلاق جميع المؤسسات الحكومة وقفل الجسور المؤدية إليها أمام حركة المدنيين.

ونشر الجيش السوداني قوات ومدرعات أمام الوزارات والمؤسسات الحكومية، وسط إغلاق جميع المحال التجارية في العاصمة.

يشار إلى أن آلاف السودانيين بدأوا اعتصاما مفتوحا أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني، والتي وصلوها بعد كسر طوق أمني نصبته الشرطة، أمس السبت.

تعليقات