سياسة

احتجاجات بمناطق واسعة في العاصمة السودانية تطالب بتنحي البشير

الخميس 2019.4.4 07:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 200قراءة
  • 0 تعليق
محتجون في العاصمة السودانية الخرطوم - أرشيفية

محتجون في العاصمة السودانية الخرطوم - أرشيفية

استبق متظاهرون سودانيون، خطاب الجمعة المزمع للرئيس عمر البشير، بتنظيم احتجاجات واسعة في العاصمة الخرطوم، الخميس؛ مطالبين النظام الحاكم بالتنحي. 

وتظاهر المئات في مناطق جبرة والصحافة والكلاكلة جنوبي العاصمة الخرطوم، وسوبا وشارع الستين (شرق)، وبحري الشعبية (شمال)، كما خرجت أحياء أم درمان القديمة وودنوباوي في احتجاجات مطالبة برحيل نظام البشير، بحسب ما أكده شهود عيان لـ"العين الإخبارية".

واستخدمت الشرطة السودانية، الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، وسط حديث عن وقوع إصابات بينها حالة خطر لشاب في منطقة جبرة جنوبي الخرطوم، وفقاً للشهود.

وردد المحتجون شعارات تؤكد إصرارهم على مواصلة التظاهر لحين تنحي النظام الحاكم.

من جانبه، دعا تجمع المهنيين السودانيين إلى تسيير مواكب مليونية، السبت 6 أبريل/نيسان، والذي يوافق الذكرى السنوية لإسقاط نظام الرئيس الأسبق جعفر نميري بانتفاضة شعبية عام 1985.

ويعتزم الرئيس عمر البشير توجيه خطاب للشعب السوداني، مساء غد الجمعة، عقب اجتماع مع نوابه ومساعديه واللجنة العليا للحوار الوطني.

ويوم الأربعاء الماضي، جدد رئيس الأركان السوداني كمال عبدالمعروف التفاف الجيش حول قيادته، مؤكداً حرصه على سلامة الوطن والمواطنين وحماية البلاد من المتربصين بها وعدم السماح لانزلاق السودان نحو الفوضى.

وأصدر الرئيس السوداني عمر البشير، الإثنين الماضي، مرسوماً جمهورياً بتعيين 3 وزراء جدد في حكومة محمد طاهر إيلا.


وأواخر فبراير/شباط الماضي، أدت الحكومة السودانية الحالية برئاسة طاهر إيلا اليمين الدستورية أمام الرئيس عمر البشير، عقب إقالة الحكومة السابقة ضمن مجموعة من القرارات بعد تصاعد موجات الغضب الشعبية ضد حكومة المؤتمر الوطني ورئيسها معتز موسى.

وتأتي الخطوة، بعد ساعات من تجديد الرئيس عمر البشير دعوته المعارضة للمشاركة في حوار وطني لإخراج البلاد من أزمتها الراهنة.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، تشهد مدن في البلاد، أبرزها الخرطوم، احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير، صاحب بعضها أعمال عنف، لكن زخم تلك الاحتجاجات تراجع كثيرا في الأسابيع الأخيرة.

تعليقات