سياسة

الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 2800 شخص بسبب الاشتباكات في طرابلس

الإثنين 2019.4.8 05:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا، ماريا ريبيرو

منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا، ماريا ريبيرو

أعلنت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا، ماريا ريبيرو، نزوح أكثر من 2800 شخص بسبب الاشتباكات في العاصمة طرابلس. 

وقالت ريبيرو، في بيان، إن تصاعد العنف في طرابلس وحولها قد أدى إلى نزوح أكثر من 2800 شخص فروا من القتال الدائر في طرابلس.

وأوضحت أن تصاعد العنف أدى إلى منع وصول الضحايا والمدنيين إلى خدمات الطوارئ وأدى إلى تضرر خطوط نقل الكهرباء.

وأشارت إلى أن تصاعد العنف يزيد من معاناة اللاجئين والمهاجرين المحتجزين تعسفياً في مراكز الاحتجاز في مناطق النزاع.

ودعت منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا جميع الأطراف إلى الالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان لضمان سلامة جميع المدنيين والبنية التحتية المدنية، بما في ذلك المدارس والمستشفيات والمرافق العامة، والسماح بوصول مستمر للمساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع المناطق المتضررة.

وطالبت بـ"هدنة إنسانية مؤقتة للسماح بتوفير خدمات الطوارئ والمرور الطوعي للمدنيين بمن فيهم الجرحى للخروج من مناطق النزاع".

ومنذ الخميس الماضي، تشن قوات الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر هجوما على المليشيات المسلحة في طرابلس، ضمن عملية عسكرية أطلق عليها "طوفان الكرامة".

وأحرز الجيش الوطني الليبي تقدما سريعا في المواجهات مع المليشيات المسلحة في غرب البلاد، وسيطر على العديد من القرى والمناطق والمرافق العامة، أثناء تقدمه نحو العاصمة طرابلس من جميع المحاور.

تعليقات